بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد إصابة عدد من الرياضيين.. كورونا يضرب صفوف المنتخب العراقي

علاء عبد الهزة وخلفه علي حسين

أعلن المدير الإداري للمنتخب العراقي لكرة القدم باسل كوركيس، عن إصابة قائد المنتخب ومهاجمه علاء عبد الزهرة وزميله لاعب الوسط حسين علي بفيروس كورونا المستجد، بعد جاءت نتيجتهما إيجابية في الفحوصات الطبية التي أجريت لجميع اللاعبين.

وقال كوركيس، "تأكدت اليوم إصابة اللاعبين علاء عبد الزهرة، قائد المنتخب، وزميله، حسين علي، بفيروس كورونا، حيث أثبتت الفحوصات الطبية تلك الاصابة".

وأضاف كوركيس وهو أحد أعمدة المنتخب في مونديال المكسيك 1986 أن "اللاعبين يخضعان الآن  للحجر الصحي في منزليهما وهما يتمتعان بصحة جيدة وسيواصلان فترة العلاج".

وسيغيب اللاعبان عبد الزهرة (33 عاما) وعلي (25 عاما)، عن التدريبات التحضيرية للمنتخب، الذي يتوقع مشاركته في مباراتين وديتين منتظرتين أمام الأردن وأوزبكستان في 12 و17 نوفمبر الجاري في الإمارات.

وخضع لاعبو المنتخب العراقي إلى فحوصات طبية شاملة قبل التوجه إلى الإمارات غدا الاثنين.

وكان رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، زار تدريبات المنتخب العراقي، مساء السبت، على استاد الشعب الدولي في العاصمة بغداد، من دون أن يلتقي اللاعبين المذكورين المصابين بحسب ما أفاد كوركيس، قائلا "قبل انطلاق التدريبات، علمنا بإصابة اللاعبين وتم استبعادهما من دون أن يلتقيا رئيس الوزراء".

يذكر أن فيروس كورونا المستجد أودى بحياة أربعة نجوم عراقيين، من ضمن ما يقرب ثمانية آلاف وفاة بسبب كوفيد-19، وكان أخرهم نجم المنتخب العراقي لكرة القدم السابق والمدرب، ناظم شاكر، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وتدهورت حالة شاكر، الذي كان يتلقى العلاج في أحد مستشفيات عاصمة إقليم كردستان العراق، منذ عدة أيام، ليتم الإعلان عن وفاته، عن عمر 62 عاما.

وفي 10 أغسطس الماضي، أعلن الاتحاد العراقي لبناء الأجسام، وفاة "رامبو العراق" أحد أبطال اللعبة في البلاد متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد كذلك.

ونعى الاتحاد وقتها في منشور على صفحته في فيسبوك "وفاة أحد أبطال العراق الدولي الكابتن محمد الموسوي إثر إصابته بفايروس كورونا".

وفي يونيو الماضي، أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة العراقية سيف البدر وفاة "أسطورة كرة القدم السابق" أحمد راضي عن 56 عاما، وذكر في تصريح صحفي مقتضب أن راضي أدخل المستشفى ببغداد بعد ثبوت إصابته بالفيروس، وغادر المستشفى إثر تحسن حالته الصحية، لكن أعيد إدخاله المستشفى حيث لفظ آخر أنفاسه هناك.

ويعد أحمد راضي أحد أساطير الكرة العراقية، وصاحب الهدف الوحيد لـ"أسود الرافدين" في المشاركة العراقية الوحيدة بنهائيات كأس العالم "مونديال المكسيك 1986" سجله بمرمى بلجيكا.

وقبله، توفي مدرب كرة قدم العراقي البارز علي هادي، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

إقرأ ايضا
التعليقات