بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بشائر بايدن السوداء.. عودة داعش في العراق و11 قتيلا دفعة واحدة وخامنئي يغرد للعصر القادم!!

داعش الارهابي

مراقبون: حكم الديمقراطيين ارتبط دوما بالكوارث والإرهاب في العالم العربي

فيما وصفت بالبشائر السوداء لجو بايدن، بعد مزاعم توليه السلطة في أمريكا رغم انه لم تعلن نتيجة رسمية بعد في اي من الولايات الأمريكية، واحتفالا بقدومه وكما سيحدث لو استمر في مكانه. قام تنظيم داعش الإرهابي بالإعلان عن نفسه بقوة من خلال عملية مروعة في بغداد نتج عنتها 11 قتيلا!
وأفادت مصادر أمنية وطبية، بمقتل 11 شخصاً إثر هجوم لتنظيم داعش الإرهابي في بغداد.
وفي التفاصيل، شنّت عناصر التنظيم هجوماً على موقع عسكري عند المدخل الغربي لبغداد، وذلك بحسب ما أفادت به مصادر أمنية وطبية لوكالة فرانس برس. وقالت المصادر، إن داعش الارهابي، هاجم برج المراقبة في منطقة الرضوانية غرب بغداد، وقتل 5 من الحشد الشعبي المجرم، و6 أشخاص من المنطقة أتوا للمساعدة في صد الهجوم، موضحة أن مسلحي التنظيم قد أطلقوا النار على برج سيد درويش التابع للجيش العراقي وقوات الصحوة في منطقة الرضوانية قرية الخماس. بدورها، ردّت القوات الأمنية على مصادر النيران، ما أوقع اشتباكات بين الطرفين.


ويشار إلى أن تنظيم داعش الارهابي وفق العربية، بات يحاول منذ فترة لملمة بقاياه واستعادة قواه، حيث تقوم عناصره بين الحين والآخر بهجمات ضد القوات الأمنية في العراق.
واجتاح داعش صيف عام 2014 ثلث مساحة العراق، وقت حكم نوري المالكي، قبل أن تشن بغداد حملة مضادة بدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركا، استعادت خلالها أراضيها تدريجياً لغاية عام 2017.
جدير بالذكر، أن الولاية المشؤومة للديمقراطيين في البيت الأبيض، دائما ما تشهد كوارث مروعة مثلما حدث وقت اوباما، والخراب العربي والهدنة مع ايران والاتفاق النووي وغيرها من الخطايا. وداعش ايضا ظهر خلال حكم الديمقراطيين في أمريكا.
ا.ي

إقرأ ايضا
التعليقات