بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 05 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
نشطاء عن "إقليم البصرة": أفضل مشروع إذا أراد الأهالي أن يتحرروا من الموت والسياسات الفاشلة عصابات اليسار الراديكالي الإرهابي تهاجم محلات العاصمة الفرنسية باريس البرلمان يقيم مجلس عزاء لنائب عن تيار الحكمة.. ونشطاء: لماذا لم تقوموا بعمل عزاء لشهداء التظاهرات؟ بعد تهديد قيادي بميليشيا كتائب حزب الله بقطع يد ضابط.. ردود فعل عراقية غاضبة على مواقع التواصل مغردون يحذرون من محاولة نظام الملالي الإيراني تكريس نفوذه بالعراق عبر المراقد الشيعية نشطاء ذي قار يوجهون رسالة نارية للصدر: الناصرية مقبرة لحكم الطاغية مقتدى الصدر مشروع قانون أمريكي لتصنيف ميليشيا بدر "إرهابية".. ونشطاء عراقيون يرحبون ويطالبون بتقييد أذرع إيران نشطاء ومغردون يهاجمون قانون جرائم المعلوماتية: قانون الخزي والعار وحماية الفاسدين في العراق بعد دعوة الصدر إلى "عهد شيعي".. نشطاء: لماذا تضحك على عقول الناس باسم المذهب؟ الحلبوسي: نقدر المرأة العراقية.. وناشطات: قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء

نائب للكاظمي:أين خطوات تطبيق ورقة الاصلاح؟

رياض التميمي

طالب عضو مجلس النواب رياض التميمي، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي،  بمعرفة  خطوات تطبيق ورقة الاصلاح واين ذهبت خارطة طريق انتشال العراق من مستنقع الفساد.
وقال التميمي  في برقية وجهها للكاظمي :" "سيادة رئيس الوزراء المحترم السيد مصطفى الكاظمي، في الوقت الذي عملنا جميعا كبرلمان وكتل سياسية من باب المسؤولية على دعمكم لتولي رئاسة الوزراء بمختلف الطرق القانونية والدستورية، كان الامر من اجل العراق ولا شيء اخر.
واضاف "الرئيس الكاظمي يحتاج المشرعون العراقيون والشعب العراقي معرفة خطواتكم الاصلاحية واين ذهبت خارطة طريق انتشال العراق من مستنقع الفساد".
واكد التميمي"المسؤولية سيادة الرئيس لا تتحملها وحدك وانما حتى البرلمان العراقي وكافة الاطراف السياسية الموجودة في العراق، ولكنكم في رئاسة الحكومة تتحملون المسؤولية الاكبر".

وتابع "اتحدث اليك باسم الشعب ولفيف من البرلمانيين العراقيين، في ضرورة الاسراع في تطبيق برنامج الاصلاح بشكل علني وواضح وانقاذ جيل الشباب العراقي الطامح، والشروع بطريق دولة المؤسسات.
وقال "نعرف جيدا ان الوقت ليس بصالحكم سيادة الرئيس الكاظمي باعتبار موعد الانتخابات المبكرة قريب جدا، ولكن يجب ان يكون الامر منطلقا واختبارا للثبات وتحمل المسؤولية امام الله والشعب.
وتابع "فلاحو العراق ينتظرون مبالغ تسديد الديون وهم يستعدون لموسم جديد، وثلة الفساد ما يزالون يقامرون بمصير البلاد، واصحاب الاتاوات في السيطرات ما يزالون يمتصون قوت الناس، وملف الامن لا يزال مضطربا، والقتلة طلقاء، ولا تزال لجان التحقيق معلقة دون نتائج في مختلف الملفات".
 واضاف التميمي "الرئيس الكاظمي، محافظات البلاد كانت قبل توليكم المهام الرسمية غارقة بالفساد وما زالت، وكان شباب العراق ضائعون وسط فوضى البلاد، ولا يزالون يبحثون عن وطن، وكان النواب ينتظرون حكومة تبعث الامل ولا يزالون ينتظرون الامل الضائع".
 وتابع "لربما الكارثة الاكبر التي نحن على اعتابها هي رواتب الموظفين، نتيجة التأخر عن صرفها، وهذه كارثة تتحملها الحكومة، التي هي المسؤول الاولى عن توفير رواتب الموظفين في المؤسسات العراقية".
إقرأ ايضا
التعليقات