بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 05 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
مغردون يحذرون من محاولة نظام الملالي الإيراني تكريس نفوذه بالعراق عبر المراقد الشيعية نشطاء ذي قار يوجهون رسالة نارية للصدر: الناصرية مقبرة لحكم الطاغية مقتدى الصدر مشروع قانون أمريكي لتصنيف ميليشيا بدر "إرهابية".. ونشطاء عراقيون يرحبون ويطالبون بتقييد أذرع إيران نشطاء ومغردون يهاجمون قانون جرائم المعلوماتية: قانون الخزي والعار وحماية الفاسدين في العراق بعد دعوة الصدر إلى "عهد شيعي".. نشطاء: لماذا تضحك على عقول الناس باسم المذهب؟ الحلبوسي: نقدر المرأة العراقية.. وناشطات: قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء الكاظمي: العراق تبرع بالمواد الطبية والغذائية للبنان.. ونشطاء: تنفذ تعليمات إيران وشعبك العراقي مات من الجوع برهم صالح يؤكد على أهمية التضامن الدولي لمواجهة كورونا.. مغردون: أنت أخطر من الفايروس على العراق الكاظمي: نعمل بشكل جاد لوصول لقاح كورونا إلى العراق بأسرع وقت حراك تعديل قانون الانتخابات ذهب إلى غير رجعة.. إشكالات كبيرة والتأجيل أمر وارد

حكومة الكاظمي واهمة.. حركة الاحتجاجات لن تتوقف بتفكيك خيم المتظاهرين

ساحة التحرير

أكد مراقبون، أن حكومة الكاظمي، تتوهم أنها قادرة على إنهاء حركة الاحتجاجات بعد أن سارعت، بعد مضي يوم واحد من الاحتفاء بذكرى مرور عام على انطلاق انتفاضة تشرين الشبابية واستذكار شهداء الانتفاضة ورموزها، إلى رفع وجرف خيم المتظاهرين السلميين من ساحات الاعتصام.

وأشاروا إلى أن حركة الاحتجاجات لن تتوقف بتفكيك خيم المتظاهرين، ما دامت الحكومة لم تحترم وعودها التي اطلقتها سابقا، بإجراء تغييرات جذرية في بنية العملية السياسية المشوهة وتحقيق مطاليب المتظاهرين المشروعة، في الكشف عن قتلة الناشطين وتقديمهم للمحاكمة.

كما لم تكافح حكومة الكاظمي الفساد المستشري ولا قضت على السلاح المنفلت او حصرته بيد الدولة ولا بتحسين الواقع الخدمي والاقتصادي والمعيشي لعامة الشعب وتوفير فرص العمل للشبيبة والخريجين من حملة الشهادات.

من جانبه، يقول الكاتب جورج منصور، إنه إذا استطاعت القوات الأمنية من إخلاء ساحة التحرير من المتظاهرين، إلا أن الحياة لن تعود إلى طبيعتها، كما تريد الحكومة، لأن الاحتجاج فعل تأسس على مطالب شعبية مشروعة، وهو انعكاس لما يعانيه الناس من ضائقة معيشية وخدمية وصحية.

وستتحول ساحات المدن وميادينها الى ساحات للانتفاضة وستحتضن الجماهير المنادية بحقوق الشعب المهدورة والمطالبة بالكشف عن هويات القتلة ومحاكمتهم، هؤلاء الذين كانوا سببا في سفك  دماء أزيد من 700 شهيد وآلاف من الجرحى والمعاقين والمختطفين.

وأشار إلى أنه رغم استلام مصطفى الكاظمي رئاسة الحكومة منذ 7 آيار 2020  إلا أن المليشيات والمجاميع السائية لا تزال  تتحكم بالسلاح المنفلت وبمقدرات البلاد وبمصائر الناس دون مسوغ قانوني او رادع امني أو قضائي.

وما تزال حيتان الفساد تسرح وتمرح طليقة حرة، تنظّم نفسها اكثر من أي وقت مضى، وتستعد لخوض الانتخابات القادمة، مستخدمة ميليشياتها واموال السحت الحرام، التي سرقتها من قوت الشعب لترغيب وتهديد الناس للتصويت لها والعودة الى المربع الأول في حكم العراق.

وتابع: أن حالة الغضب والاستياء لدى الشعب العراقي ليست وليدة الصدفة، بل هي حالة تراكمية، عمرها 17 عاما من عدم الرضا الشعبي وردة فعل شديدة لسلوك الطبقة السياسية التي سرقت واغتنت من خيرات العراق واعتمدت تقسيم الكعكة والمحاصصة الطائفية على حساب شعب يحتضر ويزداد فقراً وعوزاً وحرماناً.

وأكد أن انتفاضة تشرين التي انطلقت في تشرين 2019  تمثل ردة فعل حاسمة لسنوات من الحرمان وسوء الادارة وخيبة الأمل من الطبقة السياسية، التي كان وما يزال مصطفى الكاظمي جزءا منها.

ولن يؤدي قمع المتظاهرين ورفع خيمهم إلى تفكيك انتفاضتهم واسكات صوتهم، الذي اصبح مدوياً في عموم العراق. وان استمرار تدفق الشباب الى ساحات التظاهر في مدن العراق، هو تأكيد على  اصرارهم في مواصلة الحراك الجماهيري وإبقاء شعلة انتفاضة تشرين متقدة الى ان تتحقق مطالبهم المشروعة والعادلة.

إقرأ ايضا
التعليقات