بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد مساعدته لميليشيا "حزب الله" الإرهابية.. واشنطن تفرض عقوبات على اللبناني جبران باسيل

جبران باسيل وحزب الله

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، فرض عقوبات على السياسي اللبناني ووزير الخارجية السابق، جبران باسيل، بينما أكد وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، أن فساد جبران باسيل ساعد ميليشيا حزب الله على القيام بأنشطة تزعزع الاستقرار.

وجبران باسيل هو سياسي لبناني مسيحي، وصهر الرئيس الحالي وزعيم التيار الوطني الحر ميشال عون.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، إن الفساد الممنهج في النظام السياسي اللبناني "الممثل في باسيل" ساعد في تقويض أساس وجود حكومة فعالة.

وبموجب العقوبات سيتم تجميد كل الأصول في الولايات المتحدة العائدة لباسيل. كما طلبت الخزانة الأميركية من المصارف اللبنانية التي تجري تعاملات بالدولار الأميركي تجميد كل أصوله في لبنان.

ومن الأسباب التي أوردها البيان أن باسيل الذي "تبوأ مناصب رفيعة في الحكومة اللبنانية، بما فيها وزير الاتصالات ووزير الطاقة والمياه ووزير الخارجية والمغتربين"، متورط "بمزاعم كبيرة بالفساد".

وتابع "في عام 2017، عزز باسيل قاعدته السياسية بتعيين أصدقاء له في مناصب. في عام 2014، عندما كان وزيرا للطاقة، وافق على مشاريع عدة من شأنها توجيه أموال من الحكومة اللبنانية إلى أفراد مقربين منه من خلال مجموعة من الشركات الواجهة".

كما قالت الوزارة إن باسيل "مسؤول أو متواطئ، أو تورط بشكل مباشر أو غير مباشر في الفساد، بما في ذلك اختلاس أصول الدولة ومصادرة الأصول الخاصة لتحقيق مكاسب شخصية"، متحدثة أيضا عن فساد "متعلق بالعقود الحكومية أو استخراج الموارد الطبيعية، أو الرشوة".

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن "باسيل ساهم من خلال أنشطته الفاسدة في نظام الفساد والمحسوبية في لبنان"، مضيفاً أن "فساد جبران باسيل ساعد حزب الله على القيام بأنشطة تزعزع الاستقرار".

واعتبر بومبيو أن "على الزعماء اللبنانيين الإصغاء لشعبهم وتنفيذ الإصلاحات ووضع حد للفساد. اليوم، أدرجت أميركا جبران باسيل، وهو وزير سابق فاسد أساء استغلال مناصبه الحكومية على قائمة العقوبات. شعب لبنان يستحق ما هو أفضل من ذلك".

من جهته، قال مسؤول أميركي كبير، إن واشنطن "ستواصل محاسبة السياسيين اللبنانيين الفاسدين". كما رفض مسؤولون أميركيون التلميح إلى أن فرض عقوبات على باسيل مرتبط بجهود تشكيل الحكومة اللبنانية.

من جهته، أكد مسؤول أميركي كبير، أن دعم باسيل لحزب الله هو الدافع لتحرك أميركا لمعاقبته.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" أفادت بأن الإدارة الأميركية ستفرض العقوبات على المسؤول اللبناني السابق، في محاولة للحد من نفوذ ميليشيا حزب الله، المدعوم من إيران، على السلطة اللبنانية.

أخر تعديل: السبت، 07 تشرين الثاني 2020 09:43 ص
إقرأ ايضا
التعليقات