بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ترامب: أوقفوا التزوير.. لطمة على وجه اليسار وبايدن: اصواتكم مشكوك فيها

ترامب

خبراء: الانتخابات الرئاسية الأمريكية قد لا تحسم الآن بسبب نزاعات قضائية وتلاعب فريق "بايدن"

جاءت التغريدة، التي أدلى بها ترامب على تويتر، قبل قليل بالقول أوقفوا التزوير، وتدفق صناديق جديدة للجان الاقتراع بعد غلق باب التصويت ليفضح بايدن وحملته. ويدفع الى الشك في كل الأصوات التي حصل عليها بايدن حتى اللحظة.
وفي سلسلة تغريدات، دعا الرئيس دونالد ترمب، على "تويتر" إلى "إيقاف التزوير"، وقال: "في جميع الولايات التي فاز بها بايدن (جو) مؤخرا سنتقدم فيها بطعن قضائي بتهمة تزوير أصوات الناخبين وتزوير انتخابات الولاية".
وأضاف ترامب: "هناك الكثير من الأدلة.. فقط انظروا إلى وسائل الإعلام". وتابع: "سننتصر! أميركا أولا". وفي وقت سابق، أعلنت حملة ترامب، أنها حصلت على أمر قضائي يمنحها مساحة أكبر في مراقبة عمليات فرز الأصوات في ولاية بنسلفانيا.
وعلّق ترامب على هذا الأمر القضائي كاتباً على حسابه في موقع "تويتر": "إنه انتصار قانوني كبير في بنسلفانيا".
وقبل ذلك، غرّد ترامب قائلاً: "أوقفوا عد الأصوات"، فيما قالت حملته الانتخابية في بيان، إنها تعتزم إصدار إعلان في مؤتمر صحافي في لاس فيغاس، وذلك مع استمرار فرز أصوات الانتخابات الرئاسية بالولاية. وأضاف ترامب في تغريدة أخرى: "أي صوت يأتي بعد يوم الانتخابات لن يتم احتسابه".
وحذر "تويتر" من تغريدة ترامب بشأن عدم احتساب الأصوات التي تأتي بعد يوم الانتخاب لكونها "محل جدل وربما تكون مضللة". وقالت حملة ترامب: "حققنا انتصارا قانونيا كبيرا في الدعوى المرفوعة في بنسلفانيا".
ياتي هذا فيما ذكرت شبكة "فوكس نيوز" Fox Newsالتلفزيونية الإخبارية، أن حملة ترامب، التي رفعت بالفعل دعاوى قضائية في ولايتي ميشيغن وبنسلفانيا لوقف عملية فرز الأصوات، تخطط لرفع دعوى تزعم التلاعب بأصوات الناخبين في نيفادا. وطلبت الحملة إعادة فرز الأصوات في ولاية ويسكنسن.


ووفقا للبيان، سيشارك في المؤتمر الصحافي ريتشارد غرينيل، المسؤول السابق في المخابرات، وآدم لاكسالت المدعي الاتحادي السابق في نيفادا، ومات شلاب رئيس اتحاد المحافظين الأميركيين. ورفعت حملة الرئيس ترامب دعوى قضائية في ولاية نيفادا ضد احتساب أصوات من خارج الولاية.
ولا تزال نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية معلقة بانتظار النتائج في عدد قليل من الولايات الرئيسية يجري فيها فرز الأصوات، بينما لا تسمح حدة المنافسة بالتكهن بالفائز في الاقتراع.
من جانبه ودون أن تضع يدها على ما تزعم أنه انتصار، عبرت حملة مرشح الحزب الديمقراطي، جو بايدن، عن تفاؤلها بالنتيجة النهائية للانتخابات الأميركية لكنها أوصت المؤيدين بضرورة "التحلي بالصبر والهدوء" مع استمرار فرز الأصوات.
وقالت مديرة حملة بايدن، جين أومالي ديلون، في مؤتمر بالهاتف مع المراسلين، إن "قصة اليوم ستكون قصة إيجابية للغاية" لحملتهم، لكنها حذرت من أنه مع استمرار الفرز، "نحتاج إلى السماح لها بإنجاز الأعمال بشكل جيد". وذكرت أن الحملة تتوقع أن يتذبذب تقدمهم في بعض الولايات مع ورود المزيد من الأصوات.
كما أشارت ديلون إلى أن الطعون القانونية من قبل حملة الرئيس دونالد ترمب لوقف فرز الأصوات في بعض الولايات والسعي إلى إعادة فرز الأصوات في ولاية ويسكنسن هي "استراتيجية فاشلة" و"محاولة لتشتيت الانتباه وتأجيل" إصدار نتائج الانتخابات.
وفاز بايدن بجوائز ساحتي المعركة في ميشيغن وويسكنسن، حيث استعاد جزءًا رئيسيًا من "الجدار الأزرق" الذي انزلق بعيدًا عن الديمقراطيين قبل 4 سنوات وفق "العربية"
وفي آخر التطورات، ذكرت وسائل الإعلام الأميركية، أن عدد الأصوات في ولاية جورجيا يقترب من نهايته. وكان مركز "إديسون للأبحاث" ذكر أنه بعد فرز 96% من الأصوات في ولاية جورجيا حصل الرئيس دونالد ترمب على 49.6%، فيما حصل منافسه الديمقراطي جو بايدن على 49.2%. كما قلّص ترمب تخلفه عن بايدن في أريزونا بعد فرز 88% من الأصوات.
وبعد يوم كامل من يوم الانتخابات، لم يحصل أي من المرشحين على 270 صوتًا من أصوات المجمع الانتخابي اللازمة للفوز بالبيت الأبيض. لكن انتصارات بايدن في ولايات البحيرات العظمى رفعت الأصوات التي حصل عليها إلى 264 صوتا، ما يعني أنه بات على بعد ولاية واحدة ليتجاوز العتبة ويصبح رئيسًا منتخبًا.


بايدن، الذي حصل على أكثر من 71 مليون صوت، وهو أكبر عدد في تاريخ الولايات المتحدة، انضمت إليه زميلته في الترشح كامالا هاريس في مؤتمر صحافي بعد الظهر، وقال إنه يتوقع الآن الفوز بالرئاسة، رغم أنه لم يصل إلى حد إعلان فوزه. وقال بايدن "سأحكم كرئيس أميركي، لن تكون هناك ولايات حمراء وزرقاء عندما نفوز. فقط الولايات المتحدة الأميركية".
 ويرى خبراء، ان تشكيك الرئيس ترامب في نتائج الولايات التي يقوا بايدن أنه حسمها سيؤجل إعلان النتجة لفترة قد تطول لعدة أسابيع.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات