بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 05 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
عصابات اليسار الراديكالي الإرهابي تهاجم محلات العاصمة الفرنسية باريس البرلمان يقيم مجلس عزاء لنائب عن تيار الحكمة.. ونشطاء: لماذا لم تقوموا بعمل عزاء لشهداء التظاهرات؟ بعد تهديد قيادي بميليشيا كتائب حزب الله بقطع يد ضابط.. ردود فعل عراقية غاضبة على مواقع التواصل مغردون يحذرون من محاولة نظام الملالي الإيراني تكريس نفوذه بالعراق عبر المراقد الشيعية نشطاء ذي قار يوجهون رسالة نارية للصدر: الناصرية مقبرة لحكم الطاغية مقتدى الصدر مشروع قانون أمريكي لتصنيف ميليشيا بدر "إرهابية".. ونشطاء عراقيون يرحبون ويطالبون بتقييد أذرع إيران نشطاء ومغردون يهاجمون قانون جرائم المعلوماتية: قانون الخزي والعار وحماية الفاسدين في العراق بعد دعوة الصدر إلى "عهد شيعي".. نشطاء: لماذا تضحك على عقول الناس باسم المذهب؟ الحلبوسي: نقدر المرأة العراقية.. وناشطات: قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء الكاظمي: العراق تبرع بالمواد الطبية والغذائية للبنان.. ونشطاء: تنفذ تعليمات إيران وشعبك العراقي مات من الجوع

العراق على أبواب انهيار اقتصادي بسبب حكومة الكاظمي.. الرواتب تتأخر أسابيع والاقتراض "مدمر"

البنك المركزي العراقي

اللجنة المالية بالبرلمان: حكومة الكاظمي فشلت

حذر خبراء اقتصاديون ومصرفيون، من انهيار اقتصادي وشيك في العراق يدمر الأخضر واليابس. واتهموا حكومة الكاظمي بالجمود والشلل في معالجة الوضع، وقالوا إنها تفتقد للابتكار وهو ما سيعرض العراق إلى هزة اقتصادية مروعة سيضيع على أثرها البلد.
وكان قد أكد وزير المالية علي علاوي، إن الرواتب ستتأخر إلى خمسة أسابيع إذا لم تتم الموافقة على الاقتراض. 


وقال علاوي في تصريحات، إن تأخر الرواتب بسبب العجز في الموازنة ونؤخرها لتتوفر لدينا السيولة المالية، مبينا أنه من الصعب زيادة الإيرادات حالياً ولابد من اللجوء إلى الاقتراض.
وأضاف علاوي، إن مديونية العراق ما زالت معقولة ولا تشكل خطراً،وقد طلبنا 41 تريليونا قرضا لأننا نحتاج 30 تريليونا رواتب والباقي سيولة نقدية، مشيرا الى انه إذا لم تتم الموافقة على الاقتراض ستتأخر الرواتب إلى خمسة أسابيع.
وأوضح، علاوي، ان رواتب المتقاعدين ستدفع في وقتها أما بقية الرواتب فلا يمكن دفع نسب محددة منها، والإنصاف يتطلب أن ندفع رواتب جميع الوزارات، لافتا الى انه اليوم تم إطلاق أول دفعة من رواتب المتقاعدين وهي من أولوياتنا.
وبين علاوي، نفقات الرواتب والمتقاعدين تتصاعد يوما بعد يوم ما يشكل تحديا لتأمينها، موضحا ان الرواتب ليست مرتفعة ولكن الأعداد كبيرة. واكد علاوي، ان القوانين التي شرعت أضافت أعباءً مالية مما يصعب على الدولة دفعها كما ان وارداتنا من النفط خلال الشهر الماضي 3.5 تريليونات دينار.


يأتي هذا فيما أكدت اللجنة المالية النيابية، ان العراق سيكون امام انهيار اقتصادي اذ مرر قانون الاقتراض بصيغته الحالية.
وقال عضو اللجنة أحمد حمه ان قانون الاقتراض الذي قدمته الحكومة بـ 41 ترليون دينار عراقي، اذ مرر فان البلاد ستكون امام كارثة اقتصادية كبيرة وانهيار اقتصادي غير مسبوق، لافتا الى ان حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي فشلت في أعداد مشروع قانون الموازنة لعام 2020.

واضاف ان الورقة البيضاء، التي قدمتها الحكومة هي قديمة وما جاء فيها عبارة عن فقرات ذكرها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي سابقا، مبينا ان الحكومة فشلت في برنامجها الإصلاحي الذي قدمته لمجلس النواب وتحاول التنصل عن مسؤولياتها تجاه الموظفين والمواطنين.
وقال الخبير الاقتصادي عبد الحسن الشمري، لا يجوز للعراق الآن الاقتراض، لأن الوضع المالي العراقي يتعرض للأزمات الواحدة تلو الأخرى، وبالتالي لا يستفيد من الاقتراض الذي سيذهب إلى الرواتب وليس إلى المشاريع الاستثمارية.
وتابع الشمري بالقول، يوجد في العراق موارد عظيمة ويستطيع الاتجاه نحو الوزارات للحصول على الأموال، حيث يوجد 48 تريليون دينار عراقي في البيوت، يمكن ايداعها في البنوك والتصرف بها.
وأضاف الشمري قائلاً، العجز العراقي مفتعل وليس صحيح، فهناك الكثير من الإيرادات عدا النفط، لكن سوء الإدارة في النقد العراقي أدى إلى هذه النكسات، إضافة إلى البذخ العالي في تخصيصات الحكومة.
ووفق خبراء، فإن المعنى بسهولة شديدة أنه مثلما فشلت حكومة الكاظمي في العمل السياسي والأمني وعلى كل الجبهات، فإنها تفشل مجددا في الملف الاقتصادي وستكون نتائجه مروعة.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات