بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 05 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
مشروع قانون أمريكي لتصنيف ميليشيا بدر "إرهابية".. ونشطاء عراقيون يرحبون ويطالبون بتقييد أذرع إيران نشطاء ومغردون يهاجمون قانون جرائم المعلوماتية: قانون الخزي والعار وحماية الفاسدين في العراق بعد دعوة الصدر إلى "عهد شيعي".. نشطاء: لماذا تضحك على عقول الناس باسم المذهب؟ الحلبوسي: نقدر المرأة العراقية.. وناشطات: قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء الكاظمي: العراق تبرع بالمواد الطبية والغذائية للبنان.. ونشطاء: تنفذ تعليمات إيران وشعبك العراقي مات من الجوع برهم صالح يؤكد على أهمية التضامن الدولي لمواجهة كورونا.. مغردون: أنت أخطر من الفايروس على العراق الكاظمي: نعمل بشكل جاد لوصول لقاح كورونا إلى العراق بأسرع وقت حراك تعديل قانون الانتخابات ذهب إلى غير رجعة.. إشكالات كبيرة والتأجيل أمر وارد مستشار الكاظمي يكشف عن عائق يمنع إجراء الانتخابات المبكرة الاستغاثة الدولية تصنف العراق من بين أخطر دول بالعالم.. وتحظر السفر إليه في 2021

غرائب إيران الجائعة المدمرة اقتصاديا.. الملالي يعرض مشاهد لصواريخ جديدة في أنفاق سرية

صواريخ ايرانية

مسؤولون ايرانيون: طموحات الشعب الايراني لا تتعلق بالصواريخ والميليشيات ولكن بتوفير الحاجات الأساسية للشعب الإيراني

في بلد يتخطى عدد سكانه، حاجز ال 80 مليون نسمة، ووسط أزمات اقتصادية مروعة وعقوبات أمريكية مرغت ملالي إيران في الوحل بسبب الإرهاب. لا يحتاج الشعب الايراني إلى صواريخ أو قنابل أو مواصلة المشروع الإرهابي الإيراني ولكنه يحتاج إلى غذاء وصحة وأموال و"سيولة" للعيش بكل بساطة.
 لكن على خلاف كل الإيرانيين، يرى نظام الملالي الإرهابي ان طهران تحتاج للصواريخ والميليشيات لحرب غير موجوده إلا في عقله المريض.
وعليه كانت قد نشرت وسائل إعلام إيرانية، مشاهد في فيديو دعائي لترسانة من الأسلحة، وذكرت أن هذه "مشاهد جديدة وحساسة جدا عن الصواريخ المتطورة التي ازيح الستار عنها قبل ساعات!". وبينت أن "الصواريخ الجديدة في الأنفاق السرية تحت الأرض".
يأتي هذا فيما تكشفت خبايا مشروع سري إيراني لتطوير الصواريخ، فعلى أطراف الصحراء في إقليم خراسان الشمالي بشمال شرق إيران وبالقرب من أكبر مكمن للبوكسايت تحت الأراضي الإيرانية، يقبع مجمع لإنتاج الألومنيوم هللت له الحكومة الايرانية قبل شهور على الملأ باعتباره جزءاً أساسياً في مساعيها لزيادة الإنتاج من هذا المعدن. غير أن هذا الموقع الذي لا يبعد كثيرا عن مدينة جاجرم، و يضم منشأة سرية أقامها الحرس الثوري الإيراني تنتج مسحوق الألومنيوم لاستخدامه في برنامج إيران الصاروخي وذلك وفقا لما قاله مسؤول سابق في الحكومة الإيرانية وأظهرته وثائق تتعلق بالمنشأة أطلع المسؤول رويترز عليها. ويستخلص مسحوق الألومنيوم من البوكسايت ويعد مكونا رئيسيا في صناعة وسائل الدفع التي تعمل بالوقود الصلب لإطلاق الصواريخ. 


وقال المسؤول السابق، وفق رويترز، إن إيران بدأت إنتاج المسحوق للاستخدام العسكري قبل أكثر من خمس سنوات. وكان المسؤول السابق رئيسا للعلاقات العامة ومندوب الشؤون البرلمانية في مكتب نائب الرئيس للشؤون التنفيذية وهو المكتب الذي كان يشرف في ذلك الوقت على بعض السياسات الاقتصادية.
وكشف المسؤول السابق، واسمه أمير مقدم أنه زار المنشأة غير المعروفة مرتين وأن الإنتاج كان مستمرا عندما رحل عن إيران عام 2018.
واطلعت رويترز، على أكثر من 10 وثائق تتعلق بمشروع مسحوق الألومنيوم والمعنيين به بتواريخ مختلفة من 2011 إلى 2018. وإحدى هذه الوثائق رسالة موجهة للزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي من أحد قادة الحرس الثوري وصفت الدولة الإيرانية شقيقه بأنه أبو برنامج الصواريخ الإيراني.
وفي الرسالة وصف محمد طهراني مقدم منشأة جاجرم بأنها "مشروع لإنتاج وقود الصواريخ من مسحوق معدني" واعتبر أنها تلعب دورا كبيرا في "تحسين قدرة البلاد على الاكتفاء الذاتي في إنتاج الوقود الصلب للصواريخ". ولا تحمل الرسالة تاريخا لكن يبدو من الإشارات الواردة فيها لأحداث أنها ترجع لعام 2017.
ويشرف الحرس الثوري على برنامج الصواريخ الإيراني، واعترف المسؤول الإيراني السابق الذي يعيش الآن في فرنسا أنه غادر إيران في 2018 بعد أن وجهت إليه اتهامات بإثارة القلاقل في أعقاب تصريحات علنية أدلى بها عن فساد بعض المسؤولين الحكوميين. وذكر أنه يريد فضح البرنامج لأنه يعتقد أن طموحات إيران الصاروخية ليست في مصلحة الشعب الإيراني.
هذه هى الخلاصة، طموحات الشعب الإيراني ليست في برنامج الصواريخ، ولكن برامج غذاء وصحة وحقوق اجتماعية وانسانية.
أ.ي

أخر تعديل: الأربعاء، 04 تشرين الثاني 2020 09:27 م
إقرأ ايضا
التعليقات