بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ديون العراق بلغت أكثر من 68 مليار دولار في 2020.. والفساد في مقدمة الأسباب

دولار
كشفت مجلة "غلوبال فاينانس" المختصة بتصنيف الدول وفقا للسياسة المالية، عن أن ديون العراق بلغت أكثر من 68 مليار دولار في عام 2020.

ووفقا للإحصائية التي نشرتها المجلة، أن "مديونة العراق الخارجية ارتفعت حيث بلغت 68 مليارا و265 مليون دولار خلال عام 2020 مقارنة بالعام الذي سبقه، والتي بلغت فيها الديون 46 مليارا و885 مليون دولار".

وأضافت أن "ديون العراق لعام 2018 بلغت 48 مليارا و885 مليون دولار"، مبينة أن "ديون العراق لعام 2015 كانت 32 مليارا و862 مليون دولار".

وأشارت المجلة في تقريرها إلى أن "أعلى مديونية لدول العالم خلال عام 2020 احتلت اليابان المرتبة الأولى فيها حيث بلغت مديونيتها 266 مليارا و176 مليون دولار، وتلتها السودان ومن ثم اليونان".

وعربيا احتلت السودان المرتبة الأولى بأكثر دول العالم مديونية خلال عام 2020 وبواقع 259 مليارا و385 مليون دولار، تلتها ارتريا بواقع 185 مليارا و890 مليون دولار، ومن ثم جاءت ثالثا لبنان بواقع 171 مليارا و666 مليون دولار، ومن ثم جاءت البحرين رابعا وبواقع 128 مليارا و282 مليون دولار".

ونوهت المجلة إلى أن "ديون العالم ازدادت بشكل كبير بعد تفشي جائحة COVID-19، حيث هدد على نطاق لم يسبق له مثيل منذ أكثر من 100 عام حياة وسبل عيش الملايين في جميع المناطق وللحفاظ على الاقتصاد وسط عمليات الإغلاق وغيرها من تدابير مكافحة الأمراض ، كان على الحكومات الاقتراض والاقتراض بشكل كبير".

ولفتت إلى أن "بعض خبراء الاقتصاد يرون بأن الآثار السلبية على النمو الاقتصادي تبدأ بمجرد وصول الدين الوطني إلى حوالي 60٪ من الناتج المحلي الإجمالي في الاقتصادات النامية والناشئة وحوالي 80٪ في الدول المتقدمة بينما يقول آخرون إن 40٪ و 60٪ على التوالي".

وقال صندوق النقد الدولي في تقريره الصادر عن المرصد المالي في شهر أيلول الماضي، إن النفقات المالية التي دفعها الوباء بلغت 11.7 تريليون دولار على مستوى العالم. من المتوقع أن يؤدي هذا الرقم - جنبًا إلى جنب مع جميع إجراءات التحفيز الاقتصادي التكميلية التي هي قيد الإعداد بالفعل - إلى دفع إجمالي الدين العام في جميع أنحاء العالم إلى مستوى قياسي يبلغ حوالي 100٪ من الناتج المحلي الإجمالي.
أخر تعديل: الأربعاء، 04 تشرين الثاني 2020 12:37 م
إقرأ ايضا
التعليقات