بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ترامب يؤكد فوزه بانتخابات الرئاسة الأمريكية ويواصل احتفالاته .. وهفوتان قد تطيحان ببايدن

1201914132455568980911

أكد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، فوزه بانتخابات الرئاسة الأمريكية، على حساب منافسه الديمقراطي جو بايدن، على الرغم من استمرار فرز الأصوات وعدم إعلان النتائج النهائية.
وقال ترامب في كلمة له: ”سنفوز بهذه الانتخابات، بصراحة لقد فزنا، الأمريكيون خرجوا بأعداد قياسية وفزنا بولايات لم نكن نتوقع الفوز بها“.
وأضاف: ”نستعد للاحتفال بشيء كبير، من غير المرجح أن يلحق بايدن بنا في بعض الولايات المتبقية، الملايين من الناس صوتوا لنا ومجموعة محزنة تحاول سلبنا ذلك ونحن لن نسمح بذلك“.

وأكد ترامب أنه سيلجأ للقضاء للاعتراض على تعداد الأصوات، قائلاً: ”سنتوجه إلى المحكمة العليا لوقف احتساب الأصوات المتأخرة، من الواضح أن هناك عملية احتيال على الشعب الأمريكي“.
وتابع ترامب: ”فزنا بفلوريدا وتكساس وجورجيا ونورث كارولاينا ومن الصعب اللحاق بنا، فزنا بمشيغن كما فزنا بويسكونسن ولم نكن بحاجة لها، مع تقدمنا بأكثر من 600 ألف صوت في بنسيلفانيا من الصعب اللحاق بنا“.
وكان الرئيس المنهية ولايته دونالد ترامب، اتهم في وقت سابق اليوم، عبر تغريدة في ”تويتر“، الديمقراطيين بمحاولة سرقة الانتخابات، وقال مخاطبا مؤيديه: ”أبلينا بلاء حسنا، نحن متقدمون بقوة، لكنهم يحاولون سرقة الانتخابات ولن نمكنهم من ذلك أبدا“.
وأضاف ترامب معلقا على سير العملية الانتخابية في البلاد: ”لا يمكن السماح بتوالي وصول الأصوات بعد إغلاق صناديق الاقتراع“.

وفور نشر الرئيس المنتهية ولايته تلك التغريدة، قام موقع ”تويتر“ بوضع علامة تحذيرية على التغريدة، لوجود اتهام بسرقة الانتخابات في حين ما زالت نتائج الاقتراع غير مؤكدة.
وقال ”تويتر“ تعليقا على تغريدة ترامب: ”بعض أو كل المحتوى الذي تمت مشاركته في هذه التغريدة موضع شك، وقد يكون مضللا بشأن كيفية المشاركة في انتخابات ما، أو عملية أخرى لمواطنين“.
الطريق الصحيح
واستبق المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن، اليوم الأربعاء، خطاب منافسه ترامب وتغريدته، بالتأكيد على أنه ”على الطريق الصحيح للفوز بانتخابات الرئاسة الأمريكية، وأنهم في طريقهم لذلك بالفعل“.
وقال بايدن في كلمة له، أمام حشد من مؤيديه: ”حافظوا على إيمانكم، سنفوز؛ علينا التحلي بالصبر، النتائج قد تتأخر إلى غد أو بعد غد“، موضحا أنه سيتم عد كل الأصوات قبل إعلان النتيجة.
وتابع بايدن: ”نشعر بأننا في وضع جيد في أريزونا، وما زلنا في حلبة المنافسة في جورجيا، نشعر بالتفاؤل إزاء وضعنا الانتخابي في ويسكونسن وميشيغن، وسنفوز بأصوات بنسيلفانيا“.
تنافس محموم
يذكر أن أغلب مراكز الاقتراع أغلِقت، وبدأ فرز الأصوات في التصويت المباشر وعبر البريد الإلكتروني على انتخاب رئيس جديد للولايات المتحدة الأمريكية.
وتعطي النتائج المتوفرة حتى الآن بايدن 224 صوتا في المجمع الانتخابي (الناخبين الكبار) وترامب 213 صوتاً، ويتطلب الفوز بالرئاسة الحصول على أصوات 270 من كبار الناخبين في هذا المجمع.
ويؤكد ترامب منذ أشهر، من دون أن يقدم أي دليل، أن التصويت عبر البريد سيؤدي إلى عمليات تزوير كثيفة ويلمح إلى احتمال خوض معركة قضائية بعد الانتخابات.

لكنه سعى إلى الطمأنة، الثلاثاء، مؤكداً أنه لن يعلن انتصاره قبل صدور النتائج الرسمية خلافا لتكهنات وسائل إعلام أمريكية، مؤكداً أن من حق الأمريكيين أن يعرفوا النتائج ”في يوم الاقتراع“ وأن ”العالم بأسره ينتظر“.
وفي مؤشر ملموس إلى القلق الناجم عن الاقتراع، حصّنت متاجر عدة في مدن كبيرة منها واشنطن ولوس انجليس ونيويورك واجهاتها تحسبا لأعمال عنف قد تلي الانتخابات.
وأمام برج ترامب الشهير، انتشرت تعزيزات أمنية مع متاريس وعدد كبير من عناصر الشرطة.

وارتكب المرشّح الديموقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن، هفوتين محرجتين، إذ أخطأ التعريف بإحدى حفيداته وقدّم لحشد من مناصريه ابنه بو، علماً أنّ الأخير توفي في العام 2015.

وجاءت تصريحات بايدن في فيلادلفيا، كبرى مدن ولاية بنسلفانيا، بينما كان يحمل بيده مكبّراً للصوت.

وقال بايدن، "أقدمّ إليكم ابني بو بايدن، الذي ساهم كثر منكم في انتخابه سناتوراً عن ديلاوير. أقّدم إليكم حفيدتي ناتالي"، محتضناً حفيدته الأخرى فينيغان.

وعندما أدرك هفوته، حاول تصحيح ما بدر منه قائلاً "آه لا مهلاً، ليست (الحفيدة) المقصودة"، ليعود ويحتضن شقيقتها ناتالي.

وناتالي هي ابنة بو بايدن، نجل المرشّح الديموقراطي الذي توفي قبل خمس سنوات.

ويُكثر بايدن من ارتكاب الهفوات، وغالباً ما ينتقد منافسه الرئيس دونالد ترامب قدراته الذهنية.

وكانت علاقة بايدن بابنه بو متينة، وهو غالباً ما تحدّث عنه وأثنى عليه في خطابات حملته الانتخابية.

وبو مدّعٍ عام سابق في ديلاوير، وهو كان عسكرياً احتياطياً في الجيش الأميركي وأُرسل إلى العراق، وبدا أنّ مستقبله سيكون واعداً إلى أن أصيب بسرطان الدماغ وتوفي جرّاءه.
إقرأ ايضا
التعليقات