بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

اشتباكات عنيفة في بغداد وغضب هائل بالبصرة.. العراق على صفيح ساخن

اشتباكات بغداد

مراقبون: حكومة الكاظمي مشتتة وغير قادرة


استمرارا للفوضى الأمنية في العراق، جاءت الاشتباكات العنيفة في قلب العاصمة بغداد، بعد منتصف الليل بين أبناء عشيرتين بالسلاح وعبر أسلحة خفيفة ومتوسطة لتؤكد على الفوضى الأمنية العارمة في البلاد، وعدم السيطرة وترنح حكومة الكاظمي.
وكانت قد شهدت العاصمة بغداد، بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي اشتباكات مسلحة بين أبناء عشيرتين.
وقال مصدر أمني، إن الاشتباك وقع في منطقة الفضيلية شرقي بغداد واستخدم فيه سلاح خفيف ومتوسط. واضاف أن حالة من الرعب تسود على المنطقة إثر تلك الإشتباكات التي وصفها بالعنيفة.
وتشهد المحافظات الجنوبية عادة ومناطق شعبية ببغداد اشتباكات مسلحة باتت متكررة، ويتهم كثيرون السلطات الأمنية بالعجز عن التدخل لحلها، بسبب امتلاك أبناء العشائر لأنواع مختلفة من الأسلحة لكن هذه المرة جاءت في قلب الاصمة بغداد.
على صعيد آخر، وازاء حالة غليان في البصرة، قال مصدر حكومي مطلع، إن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي سيزور البصرة اليوم الأربعاء، للقاء عدة أطراف لبحث أوضاع المحافظة.


وأوضح المصدر، أن "الكاظمي سيزور محافظة البصرة، اليوم الأربعاء، ويلتقي خلال الزيارة بالمسؤولين المحليين والأمنيين فيها". وأضاف أن الكاظمي سيلتقي أيضا شيوخ العشائر وعدد من المتظاهرين والناشطين في الاحتجاجات، لمتابعة الاوضاع في المحافظة على كافة الأصعدة".
وستكون هذه ثالث زيارة للكاظمي إلى البصرة منذ توليه منصبه في أيار/مايو الماضي، بعد زيارتين في تموز/يوليو وآب/أغسطس الماضيين.
ويرى مراقبون، ان هناك حالة تشتت كبرى في حكم الكاظمي ولا يمكن ان تستمر الحالة هكذا، والمرجح أن تندلع حرب أهلية أو يقفز المجرم نوري المالكي على الأحداث ويتغير المشهد برمته
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات