بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

هجوم فيينا الإرهابي.. غضب دولي وتنديد واسع وملاحقة للإرهابيين الطلقاء

كنيس يهودي فيينا

الشرطة النمساوية: هجوم فيينا شمل 6 مواقع ومقتل اثنين

فيما لاتزال تداعيات العمل الإرهابي في العاصمة النمساوية فيينا تتوالى وتتكشف تفاصيله. أعلنت الشرطة النمساوية أنّ مسلّحين أطلقوا النار في ستّة مواقع مختلفة في وسط العاصمة فيينا، في هجوم أسفر عن قتيلين بينهما أحد منفّذي الهجوم.
وقالت الشرطة في تغريدة على تويتر، إنّه حصل إطلاق نار في ستّة مواقع" وقد "توفي شخص واحد وأصيب عديدون" آخرون بجروح، مشيرة إلى أنّ "عناصر الشرطة أطلقوا النار على مشتبه به وأردوه قتيلاً". وأضافت التغريدة أنّ الهجوم شارك فيه العديد من المشتبه بهم المسلّحين ببنادق.
ووقع الهجوم في الشارع الذي يضم الكنيس اليهودي الرئيسي في المدينة. وأفادت وسائل إعلام أخرى بإطلاق أعيرة نارية في منطقة ساحة شويدينبلاتز المجاورة.
وتفجرت ردود فعل دولية، وأعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال أنّ الاتحاد الأوروبي "يدين بشدة الهجوم المروّع" الذي وقع مساء في فيينا، واصفاً إياه بـ"العمل الجبان". وقال ميشال في تغريدة على تويتر إنّ "أوروبا تدين بشدة هذا العمل الجبان الذي ينتهك الحياة وقيمنا الإنسانية. أتعاطف مع الضحايا ومع سكّان فيينا بعد الهجوم المروّع هذا المساء. نحن نقف إلى جانب فيينا".


من جانبه أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل، تعليقاً على الهجوم المسلّح الذي استهدف مواقع عدّة في وسط العاصمة النمساوية فيينا وأسفر عن قتيل واحد على الأقل أنّ "على أعدائنا أن يدركوا مع من يتعاملون. لن نتنازل عن شيء".
وقال ماكرون في تغريدة بالفرنسية وبالألمانية "نحن الفرنسيون نشاطر الشعب النمساوي مشاعر الصدمة والألم بعد فرنسا، ها هو بلد صديق يتعرّض للهجوم. إنّها أوروبا خاصّتنا. على أعدائنا أن يدركوا مع من يتعاملون. لن نتنازل عن شيء".
من جهته، أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال أنّ الاتحاد الأوروبي "يدين بشدة الهجوم المروّع" في فيينا، واصفاً إياه بـ"العمل الجبان".


وقال ميشال في تغريدة على تويتر إنّ "أوروبا تدين بشدة هذا العمل الجبان الذي ينتهك الحياة وقيمنا الإنسانية. أتعاطف مع الضحايا ومع سكّان فيينا بعد الهجوم المروّع هذا المساء. نحن نقف إلى جانب فيينا".
بدوره أعرب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل عن "صدمته وتأثره" جرّاء هذه "الهجمات"، واصفاً في تغريدة الاعتداء بأنّه "عمل جبان وعنيف وحاقد".
وتابع بوريل "أتضامن مع الضحايا وعائلاتهم ومع سكّان فيينا. نحن نقف إلى جانبكم".
من ناحيته،  قال رئيس البرلمان الأوروبي الإيطالي دافيد ساسولي في تغريدة على تويتر إنّه "في كلّ أنحاء قارّتنا، نحن متّحدون ضدّ العنف والكراهية".
واكد وزير داخلية النمسا، كارل نيهامر، إنه يعتقد أن إطلاق النار وسط فيينا هجوم إرهابي، ونفذه عدد من الأشخاص. وصرح متحدث باسم الشرطة في النمسا، أن الشرطة انتشرت بكثافة في وسط فيينا، بينما ذكرت صحيفة كرونين تسايتونج أن هجوما وقع على كنيس يهودي وحدث إطلاق نار.
ونقلت هيئة الإذاعة العامة النمساوية عن شهود قولهم إن عدة طلقات أطلقت بعد الساعة الثامنة مساءً بقليل. (1900 بتوقيت غرينتش). وقالت الصحيفة إن الهجوم وقع في شارع يضم المعبد الرئيسي في المدينة. كما ذكرت الصحيفة ووسائل إعلام أخرى أن إطلاق نار وقع في ساحة قريبة.
وقال مراقبون لـ"بغداد بوست"، ان هناك من يريد خلق بيئة خصبة للإرهاب في الغرب عبر دعاوي فارغة وأكاذيب تبث عبر وسائل إعلام تنظيم الاخوان وقطر والمحسوبون على تيار الاسلام السياسي.
أ.ي

أخر تعديل: الثلاثاء، 03 تشرين الثاني 2020 02:16 ص
إقرأ ايضا
التعليقات