بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

حكومة الكاظمي تتآمر على المظاهرات.. حرق خيام متظاهري البصرة.. جريمة

حرق خيام متظاهري البصرة

نشطاء: اقتحام قوات مكافحة الشغب خيام المتظاهرين وحرقها يكشف ما بداخل حكومة الكاظمي من نوايا سيئة

جاء قيام قوات حكومة الكاظمي، بحرق خيام المتظاهرين في البصرة ليشعل غضبا كبيرا تجاهها. فالبصرة هى معقل الاحتجاجات ضد الفساد والخراب وإيران وعصاباتها؟ وخيام المتظاهرين ونشاطاتهم، كانت رمزية كبيرة لاستمرار النضال ضد البؤس والفشل والطائفية في العراق.
وكانت قد اقتحمت قوات مكافحة الشغب، خيام المحتجين في ساحة البحرية وسط محافظة البصرة من دون سابق إنذار واستخدمت الغاز المسيل للدموع، وأضرمت النار في خيام المحتجين لتفريقهم في محاولة لفض الاعتصام وفتح الطرق الرئيسية في المدينة وخاصة الشوارع المؤدية إلى مبنى المحافظة.


وشهدت ساحة البحرية في البصرة صدامات واسعة مع عناصر الأمن، بعد رفض المحتجين مغادرة الساحة التي قررت القوات الأمنية إنهاء الاعتصام فيها بالقوة. وذكر ناشطون أن ما لا يقل عن 10 متظاهرين أصيبوا بحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع.
وحسب شهود عيان، فقد أعادت قوات مكافحة الشغب فتح ساحة البحرية وسط البصرة وفقا لأوامر أصدرها المحافظ أسعد العيداني. وأوضحوا أن فض اعتصام ساحة البحرية جاء بعد ساعات على فض الاعتصام المركزي، في ساحة التحرير وسط بغداد.
وحذر نشطاء من تبعات لجوء الأجهزة الأمنية لفض الاحتجاجات بالقوة والعنف الأمر الذي سيؤدي إلى اشتعال شرارتها بقوة.


واعتبروا إنهاء الاحتجاجات وإعادة فتح الطرق الرئيسة المطلب الرئيس ل"مقتدى الصد"، الذي هدد الشهر الجاري بالتدخل وإعادة فتح الطرق المغلقة من قبل المحتجين إذا لم تتحرك الحكومة.
وأعلنت قيادة عمليات بغداد، إعادة فتح ساحة التحرير وجسر الجمهورية وسط بغداد بعد إغلاقهما لأكثر من عام إثر الاحتجاجات الشعبية.
ورفعت قوات الجيش، الخيام المتبقية في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد من دون أي صدام مع المحتجين.
وقال متظاهرون، بحسب مقاطع فيديو، إن عناصر مكافحة الشغب أحرقوا الخيام وفرقوا المتظاهرين بالقوة وأنهم استخدموا الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع في فض التظاهرات والاعتصامات. وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو تظهر خياما محترقة في المدينة.
وعلق خبراء، بأن قيام قوات الأمن ومحافظ البصرة العيداني المتهم بالفساد بحرق خيام المتظاهرين كشف نوايا خبيثة للحكومة "المشلولة" التابعة لإيران وعصاباتها وضد رغبة الشعب العراقي.
ا.ي

إقرأ ايضا
التعليقات