بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تصاعد الصراع السني.. الجبهة تكشف عن قرار جماعي بالذهاب نحو إقالة الحلبوسي

الحلبوسي

كشفت الجبهة العراقية التي تشكلت حديثا، عن وجود قرار جماعي يقضي بالذهاب نحو إقالة رئيس مجلس النواب الحالي محمد الحلبوسي في ظل تصاعد الصراع السني.

من جانبه، قال المتحدث باسم الجبهة النائب محمد الخالدي، إن هنالك قرار جماعي بالذهاب إلى إقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، مبينا أنه وصلنا إلى مراحل متقدمة مع عدد من الكتل بشأن إقالة الحلبوسي.

وأضاف الخالدي، أنه يوم غد الاثنين سيشهد لقاء مع الوفد الكردي القادم إلى بغداد لبحث إقالة الحلبوسي، مشيرا إلى تقديم لائحة كبيرة إلى عدد من الكتل تضم العديد من التجاوزات.

وأوضح، أنه ليس لدينا أية مشكلة في الشخصية التي ستخلف الحلبوسي لأن المهم هو التغيير وتصحيح مسار العمل، لافتا إلى أن مجلس النواب مقصر في الكثير من الأمور وأصبح هناك تفرد بالقرار.

كذلك أكد القيادي في الجبهة العراقية النائب قاسم الفهداوي، أن أحد أهداف جبهته إقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وفيما اتهم الاخير باختطاف المشهد السني بطريقة غير شرعية.

وقال الفهداوي في تصريح له، إن من يدعي تمثيل السنة غير مقنع بالشكل والأسلوب والكيفية، مشيرا إلى أن الحلبوسي لا يمثل السنة ككل بل جزء منهم ولم أكن جزءا من الحراك الذي أوصله إلى رئاسة البرلمان.

وأضاف الفهداوي وهو وزير الكهرباء الاسبق أن (المزعطة) أضعفوا السنة كثيرا ثم عبروا على العراق، لافتا إلى أن أحد أهم التحالف الجديد إقالة الحلبوسي من رئاسة البرلمان وان هنالك أطراف شيعية غير راضية عن رئيس مجلس النواب.

ولفت الفهداوي إلى أن الحلبوسي اختطف المشهد السني بطريقة غير شرعية، مبينا أن أحد أقربائي تم اعتقاله بسبب نقد لرئيس البرلمان في فيسبوك.

وبين الفهداوي الذي شغل منصب محافظ الأنبار لعدة سنوات، أنه أخطأنا في تجربة الحلبوسي وسنصحح هذا الخطأ، مؤكدا أن حلفاء الحلبوسي هم من دفعونا باتجاه إقالته.

إقرأ ايضا
التعليقات