بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

انطلاق المرحلة الثالثة للعمرة.. السعودية تتأهب لاستقبال رحلات الخارج

1604075843366

أعلنت رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهوزيتها ببدء المرحلة الثالثة من العمرة.
وسيتم خلال هذه المرحلة السماح بأداء العمرة والصلاة في الحرمين، للقادمين من الخارج إضافة للمواطنين، وذلك بعد رفع الطاقة الاستيعابية إلى 20 ألف معتمر يومياً و60 ألف مصلّ.
وأوضح المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، هاني حيدر، أن الرئاسة أكملت استعداداتها لانطلاق المرحلة الثالثة من عودة المعتمرين والمصلين، بحزمة من الإجراءات الوقائية المكثفة تزامناً مع الزيادة المرتقبة للأعداد.
وقال: "بداية من اليوم الأحد تستقبل الرئاسة العامة في المسجد الحرام 20 ألف معتمر، و60 ألف مصلٍ في اليوم، ويعمل منسوبوها بالتعاون مع الجهات المعنية لتسهيل الإجراءات وتطبيق الاحترازات من أجل سلامة وأمن وراحة ضيوف الرحمن".

وشدد على أن الرئاسة العامة جهزت 600 عربة كهربائية، و5000 عربة يدوية، يشرف عليها 120 موظفًا، خاصة بالمعتمرين، ويتم تعقيمها بشكل مستمر، وذلك قبل الاستخدام وبعده، مع وضع ملصقات التعقيم للتأكيد على أن العربات معقمة وجاهزة للاستخدام مرة أخرى.

وسخرت الرئاسة 33 فرقة ميدانية تعمل على مدار الساعة لتعقيم جميع جنبات المسجد الحرام وساحاته الخارجية ودورات المياه، باستخدام أكثر من 2500 لتر من المعقمات الصديقة للبيئة لسلامة قاصدي المسجد الحرام، كما أن هناك أكثر من 300 جهاز آلي حديث لتعقيم الأيدي، تم توزيعها في جنبات بيت الله الحرام.

أولى الرحلات القادمة من الخارج
ويستقبل مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، مساء اليوم  الأحد، أولى الرحلات القادمة من خارج السعودية لأداء مناسك العمرة، بعد صدور الموافقة على السماح بأداء العمرة والزيارة تدريجيًا، مع اتخاذ الإجراءات و"البروتوكولات" الصحية المعنية بمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

يأتي ذلك بعد أن استكملت الهيئة العامة للطيران المدني استعداداتها لاستقبال ضيوف الرحمن القادمين إلى المملكة جواً لأداء مناسك العمرة والزيارة، إذ عكفت على إعداد خطة تشغيلية متكاملة، تعنى بهذا الشأن، مع الاهتمام بتقديم أرقى الخدمات اللازمة لهم في مختلف مرافق المطار، بما يضمن راحتهم وصحتهم.

وفي هذا الإطار عملت الهيئة على توفير مختلف التسهيلات والخدمات التي يحتاجها ضيوف الرحمن، بالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة العاملة بالمطار، وذلك تنفيذاً لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، القاضية بتوفير أقصى درجات الراحة والوقاية لضيوف الرحمن، وسط حرص كبير على تطبيق التدابير الوقائية و"البروتوكولات" الصحية الخاصة بهذه المرحلة، وتوفير كل ما من شأنه تمكينهم من أداء مناسكهم بيسر وخشوع.
ووفرت الهيئة الأجهزة واللوازم والأطقم الطبية المخصصة لفحص المسافرين القادمين للمملكة، إلى جانب ترتيبات تضمن خلوهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بناء على تحليل حديث من جهات موثوقة ومعتمدة في الدول القادم منها المعتمرون، بحيث لا يتجاوز وقت إجرائهم للفحص 72 ساعة منذ لحظة وصولهم إلى المطار، والالتزام بالنزول التدريجي للركّاب من الطائرة.

وسيتم استخدام 50% فقط من الطاقة التشغيلية لجسر الإركاب، مع الالتزام بلبس الكمامات، وتوفير أجهزة التعقيم عند أول نقطة دخول لصالة المطار وفي جميع أرجاء المطار، وإلزام المسافرين بالتعقيم من خلال الأجهزة المتوفرة، وتوفير مناطق للعزل الصحي، بالإضافة إلى تطبيق التباعد الجسدي من خلال الملصقات الإرشادية التي توضح مكان وقوف كل مسافر في جميع أماكن الانتظار والمسارات في صالة المطار، وفي منطقة استلام الأمتعة يلتزم الجميع بالوقوف على الملصقات الإرشادية في منطقة الانتظار وفي مناطق التجمعات.

إقرأ ايضا
التعليقات