بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الجمعة, 04 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
الكاظمي: العراق تبرع بالمواد الطبية والغذائية للبنان.. ونشطاء: تنفذ تعليمات إيران وشعبك العراقي مات من الجوع برهم صالح يؤكد على أهمية التضامن الدولي لمواجهة كورونا.. مغردون: أنت أخطر من الفايروس على العراق الكاظمي: نعمل بشكل جاد لوصول لقاح كورونا إلى العراق بأسرع وقت حراك تعديل قانون الانتخابات ذهب إلى غير رجعة.. إشكالات كبيرة والتأجيل أمر وارد مستشار الكاظمي يكشف عن عائق يمنع إجراء الانتخابات المبكرة الاستغاثة الدولية تصنف العراق من بين أخطر دول بالعالم.. وتحظر السفر إليه في 2021 وزير الدفاع: العلاقة بين العراق ومصر تاريخية وسيكون هناك تعاون مشترك بين البلدين في مختلف المجالات البعيجي: تأخير قانون الموازنة من أجل الضغط على البرلمان في تمريرها أمر مستحيل ثوار الناصرية يطلقون صيحة من ليلة سكاكين عصابات الصدر.. ويخاطبون الأمم المتحدة: أنقذونا إغلاق مخيمات النازحين في العراق دون توفير احتياجات أسياسية.. سيؤدي إلى التشرد والفقر

بهاء الأعرجي في نوبة صراحة: نجاح الكاظمي يعني فشل أحزاب إيران ونوري المالكي.. والرواتب غير موجودة

بهاء الأعرجي

الأموال التي تخرج من البنك المركزي تحول خارج العراق ودول الجوار ستتسبب في سقوط العراق وانجراره للفوضى

تكتسب التصريحات التي يقولها بهاء الأعرجي أهمية كبيرة، ليس فقط بسب عقلانية التناول في الكثير من الأمور وإنما بسبب حساسية المنصب الذي كان يتولاه كنائب لرئيس الوزراء السابق، وخلال ظهور تلفزيوني له.
فجر بهاء الأعرجي الكثير من المفاجأت، حول سير العملية السياسية في العراق، في مقدمتها أن نجاح الكاظمي يعني فشل أحزاب إيران، هكذا قولا واحدا وأن نجاح الكاظمي لن يظهر ما لم يصطدم بأحزاب إيران وحصصها ونفوذها.
وقال الأعرجي، الحكومة فُرضت على الكاظمي من سائرون والفتح وغيرهما وأن نجاح الكاظمي يعني فشل حزب الدعوة والأحزاب الاسلامية، بما يعني سيطرة تيار المجرم نوري المالكي وتابعيه على قرار الحكومة وتوجهاتها.


 ولفت الأعرجي، أن بعض الكتل السياسية غيرت موقفها من الكاظمي لعدم حصولهم على المناصب، وكشف أن الحكومة لا تملك الأموال لدفع الرواتب وتنتظر البرلمان لاقرار قانون الاقراض، وحذر من أن الأزمة المالية قد تدفع العراق لبيع حدوده ضمن مشروع دولي.

ودعا خلال حوار له في قناة دجلة الفضائية، إلى فرض نسبة 10% على حوالات مزاد العملة، وهو ما سيوفر سيولة نقدية للدولة.
وكشف بهاء الأعرجي، أن الأموال التي تخرج من البنك المركزي تحول لاشخاص مجهولي الهوية، أي عمليات نهب واسعة. كما أن الاموال التي تخرج من البنك المركزي للاستيراد لا تعود مقابلها بضائع سوى 15%


وقال الأعرجي، ان أزمة الأموال بين الحكومة والبرلمان ذات طابع سياسي، مطالبا بالاستعانة بالمؤسسات الأمنية في مشاريع الاعمار. وكشف أن ثمانية ملايين و500 الف عراقي يستلمون رواتب كموظفين ومتقاعدين ورعاية اجتماعية، وأن جميع العراقيين سيخرجون بتظاهرات اذا انقطعت الرواتب خلال الشهرين المقبلين.


لافتا أن مشكلة العراق الحقيقية سببها مشاكل وعقد شخصية بين القيادات والزعامات، وان دولة العراق ستضيع بسبب تدخلات خارجية من دول الجوار والمقصود إيران.
وشدد نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الأعرجي، إن "الورقة البيضاء" أخذت منحى سياسياً لإحراج رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، فيما أكد أن تطبيقها يحتاج الى "رجالات" و إرادة حقيقية. 
لافتا إلى إن الأزمة الراهنة التي يشهدها العراق لم تحصل في السودان والصومال، عازيا السبب إلى عدم وجود "الدولة".
ويرى خبراء أن تصريحات الاعرجي وباعتبار انه كان داخل السلطة وفي منصب رفيع بها، لابد وأن تؤخذ على الجدية من جانب الكاظمي والفريق الذي يعمل معه.
 وشددوا أنه على الكاظمي ان يدفع بحلول مبتكرة للاقتصاد العراقي، ولو أقام مؤتمر اقتصادي من رجالات الاقتصاد البارزين في العراق لمعرفة الطريق الى الحل ما كان ذلك صعبًا. كما ينبغي أن يقف موقفا حازما من ميليشيات إيران ونفوذها وتسلطها على الدولة في كافة المرافق والمؤسسات ان كان يريد النجاح ولا يريد سقوط العراق في الفوضى.
أ.ي

أخر تعديل: الخميس، 29 تشرين الأول 2020 10:56 م
إقرأ ايضا
التعليقات