بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

من طهران.. القاتل أكرم الكعبي يهدد بعمليات إرهابية مميتة ضد القوات الأمريكية

الكعبي

النجباء ميليشيا إيرانية منشقة عن العصائب وكلاهما خرج من رحم جيش المهدي لمقتدى الصدر

تثير الطلة البغيضة للقاتل المأجور الإرهابي أكرم الكعبي الغثيان، فأمثال هذا الميليشيوي لا قيمة لهم ولا ذكر داخل بناء الدولة العراقية. لكن مع تهرىء وضعف الحكومات العراقية بعد عام 2003، وظهور عملاء لإيران في المنصب مثل الجعفري ونوري المالكي كان طبيعيا أن يظهر أمثال هذا القاتل على الساحة ويدعي أن له أجندة سياسية ينفذها.
هو في الغالب جاهل، مثل كافة رجال عصابات إيران، ربما لا يعرف عدد محافظات العراق ولكنه ينفذ أجندة مثل أي قاتل.
 ومؤخرا وبعدما تردد عن هدنة عقدتها حكومة الكاظمي مع كتائب حزب الله العراق والنجباء والعصائب وباقي فصائل الحشد الشعبي الإجرامية لوقف إطلاق صواريخ الكاتيوشا خلال هذه الفترة.


يطل من جديد القاتل الإرهابي أكرم الكعبي من طهران، عبر مؤتمر صحفي ليهدد بعمليات إجرامية مميتة داخل العراق ضد القوات الأمريكية الفترة القادمة!
وهو ما يثير أسئلة كثيرة عن الدور الذي تقوم به حكومة الكاظمي في التعامل مع هؤلاء.
وتوعد الإرهابي، زعيم حركة النجباء أكرم الكعبي، القوات الأمريكية في العراق بـ"هجمات مميتة".
وقال الكعبي، في مؤتمر صحفي من طهران، إن الإجراءات الحالية للميليشيات العراقية ضد الولايات المتحدة هي مجرد "ألعاب نارية"، متوعداً بعمليات وصفها بـ"الكبيرة والمميتة".


وأضاف الكعبي الذي عقد سلسلة لقاءات مع مسؤولين عسكريين إيرانيين: نتوعد الولايات المتحدة بعمليات كبرى وضربات مميتة، وتابع: الانتقام للإرهابيين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس لا يقتصر على جبهة واحدة، لكن هذا الانتقام سيؤخذ بكل أبعاده بمشاركة مختلف أقسام الميليشيات حتى يخرج آخر جندي أمريكي". على حد مزاعمه.
 ومن سوء الحظ أن يكون مثل هؤلاء القتلة، هم من يحددون سياسة دولة اقليمية كبرى بحجم العراق.


لكن ما هى حركة النجباء الارهابية؟

ميليشيا حزب الله النجباء حركة شيعية عراقية مسلحة و إحدى أكبر فصائل الحشد الشعبي المجرم، أسس الحركة  الارهابي أنور الكعبي القيادي في جيش المهدي التابع للميليشيوي مقتدى الصدر، وانشق فيما بعد عن جيش المهدي برفقة الإرهابي قيس الخزعلي – قائد ميليشيا عصائب أهل الحق- وشارك معه في تأسيس ميليشيا العصائب التي شكلت حركة النجباء – لواء عمار ابن ياسر – مطلع عام 2013.


ولكن سرعان ما انشق الإرهابي، أنور الكعبي عن العصائب متفرداً بقيادة حركة النجباء. ويجاهر عناصر النجباء، بتبعيتهم لإيران حيث قال أكرم الكعبي قائد الميليشيا في لقاءه مع وكالة تسنيم المقربة من الحرس الثوري الإيراني: نحن نتبع خط ولاية الفقيه بقيادة الإرهابي خامنئي، وسنكون في أي مكان يحتاج إلينا فيه محور المماتعة والمقاولة!!
تمتلك الحركة جهازاً إعلامياً متكاملاً حيث لديها قناة فضائية تحمل اسم "قناة النجباء الفضائية" بالإضافة إلى موقع رسمي يحمل اسمها، وتنشط الحركة كثيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، تمويلها ايراني ويبلغ عدد مقاتلي تلك الميليشيات نحو 10 آلاف عنصر إرهابي ينفذون اجندة خامنئي.
ا.ي

إقرأ ايضا
التعليقات