بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خبير اقتصادي: الأزمة المالية في العراق مفتعلة وهذا هو الدليل

رواتب

حذر البرلمان من أن المرحلة المقبلة هي الأصعب على العراق اقتصاديا وماليا، مؤكدا حرصه على الإسراع بتغطية رواتب الموظفين والمتقاعدين والأجراء والعقود، وهذا ما يفرض على الجميع تجاوزها بشكل علمي مدروس ودون التأثير على حياة المواطن ومعيشته ومصدر دخله".
جاء خلال مناقشة بنود مسودة قانون تمويل العجز المالي المحال من قبل الحكومة، فضلا عن تسليط الضوء على ما جاء في الورقة البيضاء الخاصة بالإصلاحات الاقتصادية".
فماهي خطط الحكومة العراقية لتجاوز هذه الأزمة؟ 
وفي هذا الإطار قال الخبير الاقتصادي عبد الحسن الشمري: "لا يجوز للعراق الآن الاقتراض، لأن الوضع المالي يتعرض للأزمات الواحدة تلو الأخرى، وبالتالي لا يستفيد من الاقتراض الذي سيذهب إلى الرواتب وليس إلى المشاريع الاستثمارية".
وتابع الشمري بالقول، "يوجد في العراق موارد عظيمة ويستطيع الاتجاه نحو الوزارات للحصول على الأموال، حيث يوجد 48 تريليون دينار عراقي في البيوت، يمكن ايداعها في البنوك والتصرف بها".
وأضاف الشمري قائلاً، "العجز مفتعل وليس صحيح، فهناك الكثير من الإيرادات عدا النفط، لكن سوء الإدارة في النقد العراقي أدى إلى هذه النكسات، إضافة إلى البذخ العالي في تخصيصات الحكومة".
إقرأ ايضا
التعليقات