بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عبر طائرات مجهولة.. انفجار ضخم يهز معسكر الحشد الشعبي الإرهابي في ديالى

انفجار الحشد الشعبي

خبراء: ليست المرة الأولى والقصف طال من قبل معسكرات صقر ومعسكريين في "بلد" والانبار

على غير عادته في الرد بسرعة، خرج قائد قاطع عمليات ديالى، لينفي وقوع انفجار ضخم هز معسكر الحشد الشعبي الإيراني "معسكر اشرف" في محافظة ديالى، وليوقف التناول الإخباري للحدث. لكن الحقيقة أن خروجه ونفيه أكد للجميع حدوث انفجار ضخم في معسكر "أشرف" الذي يديره الحشد الشعبي الإرهابي في ديالى، وهو واحد من بين عدة معسكرات يقوم الحشد الاجرامي بالتواجد فيها وتعتبر واجهة إيرانية لمراقبة المحافظات العراقية.
وكان قد هز انفجار كبير معسكر "أشرف" الذي يضم عناصر الحشد الشعبي الإرهابي شمالي محافظة ديالى، وفق مصادر أمنية.


وأوضحت أن الانفجار وقع في مخازن للأسلحة والعتاد تابع للواء الرابع في الحشد المجرم، والذي تديره ميليشيا بدر بزعامة هادي العامري.
يذكر أن المعسكر الذي يقع في قضاء الخالص شمالي ديالى ،كان يضم المقر الرئيس لمنظمة مجاهدي خلق المعارضة لإيران منذ تسعينيات القرن الماضي، حتى أجبرتهم حكومة المجرم رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي على الخروج منه بعد 2011.
في نفس الوقت كشفت مصادر إعلامية، عن وجود طائرات مجهولة تحلق بالقرب من الحدود العراقية الإيرانية، بعد إنفجار هائل في معسكر الإرهاب بمعسكر عصابات المربع الذهبي القابعة في الجادرية .


ووفق المصادر وعلى غير رواية الحشد، فإن إنفجار معسكر  "أشرف" التابع لفيلق بدر الإرهابي في ديالى، جاء بعد قصفه من قبل تلك الطائرات التي مازالت تحلق فوق المنطقة .
وعلى الجهة الأخرى، نفى قائد عمليات قاطع ديالى للحشد الشعبي الارهابي طالب الموسوي، ما تداولته وسائل الاعلام بشأن انفجار كبير في معسكر أشرف. 
وقال الموسوي في بيان،إن التفجير كان عبارة عن تفجير مخلفات حربية وعبوات كانت مزروعة في بساتين ديالى التي مازلنا نطهر بقايا مخلفات داعش لعودة الحياة الزراعية والسكنية فيها!! 
وأضاف الموسوي، أنه "تم تفجيرها خارج المعسكر في موقع مسيطر عليه من قبل عناصر الحشد الشعبي الارهابي.
وقالت مصادر مطلعة ان ما يقوله الموسوي، كذب مائة في المائة وانفجار الحشد في "معسكر أشرف"، جاء بضرات جوية من الخارج وحجم الانفجار كان ضخما للغاية. في نفس الوقت فإنها ليست المرة الأولى التي تقصف فيها معسكرات للحشد المجرم، فقد سبق من قبل قصف معسكر "صقر" جنوبي بغداد، كما تم قصف معسكر الحشد الشعبي الارهابي في منطقة "بلد" شمال بغداد، كما تم تفجير معسكر آخر للحشد الشعبي الإرهابي في محافظة الانبار غربي العراق.
ويقول خبراء، إن قصف معسكرات الحشد الإرهابي قد تستبق عملية أمريكية واسعة تسحق وتزيح من على وجه الأرض هذه المعسكرات المجرمة والتي تقوم بتنفيذ أجندات ايران وقتل المدنيين في العراق.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات