بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

استطلاع رأى : الشباب العراقي يائس من التغيير عبر انتخابات تسيطر عليها الأحزاب الفاسدة

120202111940410386507

كشف استطلاع للرأى أجراه معهد واشنطن للدراسات  أن الشباب العراقي لا يؤمن بأن الانتخابات المقبلة ستغير الوضع السياسي الراهن في ظل سيطرة الأحزاب التقليدية على سلطة القرار
ويفيد الاستطلاع  أن الشرط الأول لتحقيق تغيير حقيقي في خارطة القوى السياسية العراقية المهيمنة على البرلمان والحكومة منذ مدة طويلة، هو تحقيق معدل مشاركة عالي في الانتخابات المقبلة على عكس ما حدث في الدورتين السابقتين.

واوضح المعهد، أن الاستطلاعات التي تم إجراؤها عبر عينة عشوائية شملت 3 آلاف عراقي أظهرت أن نسبة المشاركة المتوقعة في الانتخابات المقبلة لن تتعدى 30% ممن لهم حق التصويت وأن أكثر من ثلثي المقاطعين هم من الشباب بين 18-35 سنة.
وبين المعهد، إن أكثر من 80% من العراقيين عموماً لا يثقون في نزاهة الانتخابات وأن نسبة من لا يثقون في مفوضية الانتخابات تزيد على 70%، في حين يعتقد أقل من 15% من العراقيين أن تصويتهم في الانتخابات المقبلة سيؤدي إلى تغيير المشهد السياسي والخارطة السياسية الحالية للقوى المؤثرة في القرار.
وفي ذات السياق، قالت مصادر سياسية  ان حكومة الكاظمي حريصة على ابعاد الأحزاب ومراكز القوى من محاولة تسييس مكاتب المفوضية لصالحها.


لكن هذه القوى على ما يبدو لم تيأس، فهي وإنْ تسمع إصرار الكاظمي على نزاهة الانتخابات عبر المراقبة المحلية والاممية، والشركات المختصة والتقنيات المتطورة، الا انها مستمرة في محاولاتها، عرقلة الانتخابات، لتتعمد الخلافات حول طبيعة الدوائر الانتخابية للحيلولة دون انتخابات مبكرة، بسبب انهيار شعبيتها.
 

إقرأ ايضا
التعليقات