بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 05 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
إيران.. البلد الأكثر تضررُا بفيروس كورونا في الشرق الأوسط نشطاء عن "إقليم البصرة": أفضل مشروع إذا أراد الأهالي أن يتحرروا من الموت والسياسات الفاشلة عصابات اليسار الراديكالي الإرهابي تهاجم محلات العاصمة الفرنسية باريس البرلمان يقيم مجلس عزاء لنائب عن تيار الحكمة.. ونشطاء: لماذا لم تقوموا بعمل عزاء لشهداء التظاهرات؟ بعد تهديد قيادي بميليشيا كتائب حزب الله بقطع يد ضابط.. ردود فعل عراقية غاضبة على مواقع التواصل مغردون يحذرون من محاولة نظام الملالي الإيراني تكريس نفوذه بالعراق عبر المراقد الشيعية نشطاء ذي قار يوجهون رسالة نارية للصدر: الناصرية مقبرة لحكم الطاغية مقتدى الصدر مشروع قانون أمريكي لتصنيف ميليشيا بدر "إرهابية".. ونشطاء عراقيون يرحبون ويطالبون بتقييد أذرع إيران نشطاء ومغردون يهاجمون قانون جرائم المعلوماتية: قانون الخزي والعار وحماية الفاسدين في العراق بعد دعوة الصدر إلى "عهد شيعي".. نشطاء: لماذا تضحك على عقول الناس باسم المذهب؟

إحياء ذكرى ثورة تشرين في العراق.. وقائد الفرقة الخاصة يوجّه رسالة للمتظاهرين

تظاهرات العراق

أعلن ناشطون عراقيون، أنهم يستعدون للخروج في تظاهرات جديدة، الأحد، بمناسبة مرور عام على الاحتجاجات غير المسبوقة التي دعت إلى الإطاحة بالطبقة السياسية المهيمنة على السلطة منذ 2003.

وقال ناشطون، إنهم يخيمون منذ ذلك الحين في محيط الساحة، حيث نُصبت ملصقات حداداً على نحو 600 متظاهر قُتلوا عندما شنت قوات الأمن حملة قمع ضدهم. وأوضح كاظم وهو متظاهر يخيم في ساحة التحرير منذ عام كامل، أن الناشطين يريدون احتجاجات سلمية، لكنه يخشى أن يرغب البعض في تأجيج الموقف.

وقال: نخشى أن يكون البعض يريد الأحد، تصعيد الموقف انتقاماً لشهدائنا، مؤكداً أن الوضع في غاية التوتر.

وأعلن في مؤتمر صحافي، عن تشكيل "جبهة تشرين"، موضحاً أنها تضم "21 تنسيقية تمثل المتظاهرين".

ودعا هذا التشكيل الذي يسعى إلى التسجيل كحزب في مفوضية الانتخابات إلى "احتجاجات سلمية الأحد، مع تذكير الطبقة السياسية بضرورة إجراء إصلاحات. وظل المتظاهرون يتجادلون منذ أشهر حول ما إذا كانوا سيقدمون مرشحين في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في يونيو (حزيران) 2021، التي تم تقديمها لمدة عام جزئياً استجابة لمطالب المحتجين.

ومن المتوقع أن تتركز التظاهرات في ساحة التحرير التي يفصلها جسر فقط عن المنطقة الخضراء المحصنة، حيث مبنى البرلمان والمقار الحكومية.

بينما نقل المكتب الإعلامي لعضو لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب يسرى رجب عن قائد الفرقة الخاصة المسؤولة عن تأمين المنطقة الخضراء اللواء الركن حامد الزهيري قوله بأنه قد "تم تجريد قواته من السلاح" وذلك بالتزامن مع حلول الذكرى الاولى لتظاهرات تشرين.

وذكر المكتب في بيان اليوم، أن رجب زارت في ساعات متأخرة من ليلة امس ميدانيا كل بوابات مدينة الخضراء والتقت بقائد باللواء الركن حامد الزهيري وبعدد كبير من منتسبي تلك القوة وطالبتهم بضبط النفس مع المتظاهرين خلال الأيام القادمة التي يقام فيها الذكرى الاولى لانطلاق تظاهرات الخامس والعشرين من تشرين الاول والالتزام بالمبادئ العامة لحقوق الانسان وبالحقوق والحريات التي كفلتها الدستور للمواطنين".

من جانبه اكد قائد قوة حماية المنطقة الخضراء بانهم "جزء لا يتجزأ من الشعب و بالتزامهم التام بتلك الحقوق المنصوص عليها في الدستور وهم موجودون اساسا لحماية كرامة و ارواح المواطنين ولأجله فقد تم تجريد قوتهم من السلاح".

ودعا القائد ايضا "المتظاهرين السلميين ايضا بضبط النفس اثناء تظاهرهم و مطالبتهم لحقوقهم المشروعة كي يكون الجيش والشرطة والشعب يدا واحدا لأجل حفظ امن البلد وتحقيق تلك المطالب" .

إقرأ ايضا
التعليقات