بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الحكومة وعدت بكشف الجناة في مجزرة الفرحاتية ولم تفعل

مجزرة صلاح الدين
دعت إدارة ناحية الإسحاقي التي تقع ضمنها منطقة الفرحاتية (موقع المجزرة الأخيرة) في محافظة صلاح الدين رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى الوفاء بالوعود التي قطعها بخصوص ارسال قوة لحماية المنطقة من أي هجمات جديدة، والكشف عن قتلة الضحايا المغدورين.

وقال مدير ناحية الإسحاقي جاسم بزيع: إن “رئيس الوزراء وعد بارسال قوة لحماية القرى في الفرحانية لمنع أي هجمات جديدة على غرار اختطاف المدنيين وقتلهم، كما حدث في مجزرة الفرحاتية.

وأضاف: أن “الكاظمي وعد أيضا بالكشف عن قتلة الضحايا المغدورين خلال فترة لا تتجاوز الـ 72 ساعة”، مبينا أن الفترة انتهت ولم يتم الكشف عن الجناة لغاية اللحظة.
واكد بزيع أن العديد من الأهالي في الفرحاتية غادروا لمناطق أخرى خوفا من هجمات جديدة، مبينا أن الجهة التي تقف وراء المجزرة هي جهة مسلحة مدعومة وتتحرك بحرية ولا تخشى من الدولة.

واختطفت قوة تابعة لميليشيا العصائب 12 مدنيا من منازلهم بمنطقة الفرحانية وتم العثور على جثث ثمانية منهم بعد ساعات.
إقرأ ايضا
التعليقات