بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ملاحقة إرهابيي حزب الله.. خليل يوسف حرب وهيثم علي طبطبائي.. ملايين الدولارات للقبض على الرؤوس الضخمة للميليشيا

حزب الله

خبراء: سياسة ترامب حققت نجاحا هائلا في التصدي لإيران وعصاباتها

استطاعت سياسة الرئيس ترامب طوال مدة إدارته طوال 4 سنوات حتى الان أن تحقق نجاحا كبيرا في مواجهة إيران الارهابية وعصاباتها، فقد قضى على ارهابها وكبدها خسائر تصل الى 150 مليار دولار العام الماضي جراء العقوبات على النفط علاوة على تقليص قدراتها في مد وتزويد عصاباتها بملايين الدولارات كما كان موجودا طوال العقدين الماضيين.
واستكمالا لهذه السياسة،عرضت الولايات المتحدة مكافأة بقيمة 5 ملايين دولار، لقاء معلومات عن يوسف خليل حرب مستشار الأمين العام لحزب الله  الارهابي حسن نصرالله، وهيثم علي طبطبائي القيادي العسكري الإرهابي في الحزب اللبناني، الذي يعتقد أنه ينشط في سوريا واليمن. جاء ذلك في تغريدة لبرنامج “مكافآت من أجل العدالة”، التابع لوزارة الخارجية الأميركية.
وقال البرنامج إن خليل يوسف حرب هو مستشار وثيق للأمين العام حسن نصرالله، زعيم جماعة حزب الله الإرهابية اللبنانية، وعمل كمنسق عسكري كبير للمنظمات الإرهابية الإيرانية والفلسطينية.


وأضاف البرنامج، قاد خليل يوسف حرب وأشرف على العمليات العسكرية للمنظمة في الأراضي الفلسطينية والعديد من الدول في جميع أنحاء الشرق الأوسط. ومنذ عام 2012 شارك في تحويل مبالغ كبيرة من المال إلى حلفاء حزب الله السياسيين في اليمن.
وفي شأن هيثم علي طبطبائي ذكر برنامج “مكافآت من أجل العدالة” أنه زعيم ارهابي عسكري رئيسي في حزب الله، وقاد القوات الخاصة لحزب الله في سوريا واليمن. ولفت البرنامج إلى أن أعمال طبطبائي في سوريا واليمن هي جزء من جهد أكبر لحزب الله لتوفير التدريب، والعتاد، والأشخاص لدعم أنشطته الإقليمية لزعزعة الاستقرار.
وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية في أغسطس 2013 يوسف حرب أنه “إرهابي عالمي”، كما أدرجت وزارة الخارجية الأميركية طبطبائي ضمن لائحة الإرهاب في العام 2016، وتبدو المعلومات عن هذا القيادي في حزب الله الذي يدعى أيضا بأبي علي شحيحة. وكانت المرة الأولى التي يتم التطرق فيها إلى طبطبائي إثر الغارة الجوية في القنيطرة السورية في يناير 2015، والتي أدت إلى مقتل العميد في الحرس الثوري الإيراني محمد علي الله دادي وستة من أعضاء حزب الله بينهم جهاد عماد مغنية حيث تسرّب حينها اسم طبطبائي كمستهدف أساسي في تلك الغارة التي يعتقد أن إسرائيل من تقف خلفها.


وتنتشر عناصر لحزب الله في سوريا منذ العام 2013، بهدف دعم قوات الحكومة السورية في مواجهة قوى المعارضة، وتتهم إسرائيل الحزب وداعمته إيران بمحاولة خلق جبهة جديدة متقدمة ضدها في الجولان السوري. وتتهم الحكومة اليمنية أيضا حزب الله بإرسال خبراء عسكريين لدعم الحوثيين. ومنذ 6 أعوام، يشهد اليمن حربا بين القوات الحكومية، والحوثيين الارهابيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.
وجاء في الإعلان: إذا كانت لديك معلومات عنه أو عن العمليات التي يقوم بها، فقد تكون مؤهلاً للحصول على مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار.
 وقال خبراء، إن المكافآت الضخمة التي يرصدها برنامج مكافات من اجل العدالة، تؤكد على الاستهداف القوي لهذه العناصر الإرهابية شديدة الخطورة. وقالوا إن ما فعله ترامب مفيد للعالم أجمع لأنه قيد وكسر عظام إيران وعصاباتها طوال 4 سنوات من حكمه حتى اللحظة.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات