بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

غارات إسرائيل على سوريا.. تفاصيل ضربات الذل فوق رأس الملالي وميليشيا حزب الله

غارات اسرائيلية على سوريا

خبراء: الغارات تكسّر عظام إيران وميليشياتها وحطمت قدرات حزب الله في دمشق

فيما يؤكد أن إسرائيل لن تتوانى عن تأديب إيران وميليشياتها المجرمة، وفي مقدمتها حزب الله واجبارها على الخروج مذعورة من سوريا، تكشفت العديد من التفاصيل عن الضربة الإسرائيلية التي استهدفت أمس منطقة القنيطرة جنوب سوريا.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل 3 من الارهابيين من المجموعات الموالية لحزب الله اللبناني، أحدهم من الجنسية السورية والبقية لا يعرف حتى اللحظة ما إذا كانوا سوريين أم من جنسيات أجنبية.


وقال المرصد، إن القصف الصاروخي الذي نفذته إسرائيل خلال الساعات الفائتة استهدف مدرسة تتواجد فيها مجموعات ارهابية موالية لحزب الله اللبناني والإيرانيين، وذلك في قرية الحرية الواقعة بريف القنيطرة الشمالي.
يشار إلى أن ريف القنيطرة يشهد تواجداً كبيراً لميليشيات حزب الله اللبناني والميليشيات الموالية للإيرانيين. وشهدت المنطقة استهدافات متكررة لهم على مدار السنوات.
وفي 14 سبتمبر الماضي دوت ستة انفجارات قوية في مدينة البوكمال بريف دير الزور، وفق المرصد. وبحسب مصادر المرصد، فإن الانفجارات ناجمة عن قيام طائرات إسرائيلية باستهداف مواقع الميليشيات الإيرانية المتمركزة في منطقة الثلاثات جنوب مدينة البوكمال قرب الحدود السورية – العراقية في ريف دير الزور الشرقي، الأمر الذي أدى إلى مقتل 10 من الميليشيات الموالية لطهران من جنسيات غير سورية انذاك، كما تسبب القصف بتدمير مستودعات ذخيرة وآليات لتلك الميليشيات. وفي يوليو الماضي، استهدفت طائرات هليكوبتر إسرائيلية 3 مواقع في القنيطرة جنوب غربي سوريا بصواريخ موجهة مضادة للدبابات.
ويشار وفق تقرير لـ"العربية" إلى أن إسرائيل كثفت خلال الأعوام الأخيرة، وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفة بشكل أساسي مواقع لجيش النظام السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.


 وكانت قد خلصت شركة إسرائيلية خاصة بتقصي الحقائق إلى أن الجولة الأخيرة من الغارات الجوية التي شنتها تل أبيب على سوريا استهدفت قدرة إيران على تصدير أسلحتها المتطورة وتخزينها هناك. وجاء ذلك في تقرير نشرته شركة ImageSat International التي تعمل على تحليل الغارات الإسرائيلية على سوريا استنادا إلى صور الأقمار الفضائية.
ونشرت الشركة، واعاد نشره موقع روسيا اليوم، صورا توثق حجم الدمار الذي لحق جراء الغارات الإسرائيلية التي استهدفت ليلة الاثنين مواقع في ريف دمشق الجنوبي وبعد يومين مطار T4 في محافظة حمص.
وذكر التقرير أن الهجوم الإسرائيلي، استهدف القدرات التنسيقية والإدارية لإيران في مجال الشحن الجوي، وكذلك قدرتها على تخزين الأسلحة المتطورة.
وقال مراقبون إن الضربة الإسرائيلية للميليشيات الإيرانية الإرهابية في سوريا والتابعة لحزب الله، تؤكد ان تل أبيب ستلقن الملالي درسا لن ينساه أبدا.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات