بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العراق يئن تحت سطوة الميليشيات الإيرانية.. ولن تستطيع حكومة الكاظمي أن تفرض سيادة القانون

الكاظمي والميليشيات

مراقبون: إيران تضع رهانها الكبير على الميليشيات الطائفية في صراعها ضد حكومة الكاظمي من أجل إسقاطها

أكد  مراقبون، أن إيران تضع رهانها الكبير على المليشيات الطائفية العراقية الموالية لها في صراعها ضد حكومة مصطفى الكاظمي من أجل إسقاطها.

من جانبه، قال المحلل السياسي عبدالمنعم إبراهيم، لاحظنا ازدياد نشاط الميليشيات الموالية لإيران الإجرامي بشكل سافر, سواء بقتل المدنيين في مجزرة بشعة, أو من خلال حرق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد, كما اتهمت قوات مكافحة الإرهاب في كردستان ميليشيا الحشد الشعبي بإطلاق صواريخ على مطار أربيل..

وأشار إلى أنه كلما حاول الكاظمي كبح جماح هذه الفصائل المسلحة الموالية لإيران وجد ضغوطًا برلمانية حزبية للإفراج عن مرتكبي الجرائم بحق المدنيين.

وكذلك تتدخل هذه الأحزاب الطائفية لإعاقة تحرك الكاظمي لاعتقال رؤوس الفساد المالي والسياسي في الدولة, وحين تم اعتقال 20 مسؤولا تنفيذيًّا, من بينهم مديرو مصارف على صلة بتهريب الأموال إلى خارج العراق, تدخلت ميليشيا عصائب أهل الحق برئاسة قيس الخزعلي الموالية لإيران مطالبة بالإفراج عنهم!.

وتسربت اعترافات لرئيس هيئة التقاعد السابق بوجود مئات من آلاف الرواتب التي تُصرف لإيرانيين أو عراقيين مقيمين في إيران لا يستحقون الرواتب التقاعدية, وتلك الرواتب تصرف لهم تحت أسماء وهمية!.

وبحسب معلومات، أنه يوجد عشرات الآلاف من بطاقات الصراف الإلكتروني الوهمية التي تُصرف لجهات حزبية ومليشياوية بالتواطؤ مع مسؤولين في المصارف الحكومية.

وأضاف، أن الإرهاب والقتل والتفجيرات وإطلاق الصواريخ على المطارات ومقار السفارات الأجنبية في بغداد, وتحديدًا ضد السفارة الأمريكية هناك.

تؤكد أن هذه المليشيات المسلحة الموالية لإيران صارت دولة داخل الدولة العراقية, وهي صاحبة النفوذ الأكبر والبطش بحق الآخرين, بل إن حكومة الكاظمي اضطرت إلى إخفاء أسماء لجنة تقصي الحقائق حول قتل المتظاهرين خوفًا من تصفيتهم وقتلهم على يد هذه المليشيات الإيرانية..

وأن هناك جماعات تحمل أسماء غريبة باتت تمارس عمليات تنكيل ضد أي طرف يعارض توجه المليشيات مثل "ربع الله" و"الجداعة" وهي مجاميع صغيرة تابعة لهذه المليشيات الكبيرة, ولكن تتصرف لإبعاد التهمة عن المليشيات الموالية لإيران.

إقرأ ايضا
التعليقات