بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأمم المتحدة تطالب بفتح المعابر وإطلاق المحتجزين بليبيا.. والجيش الليبي يطالب بإبعاد المرتزقة والمليشيات

الجيش الليبي

طالبت المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة في ليبيا، بالوكالة، ستيفاني ويليامز، بفتح المعابر، والإفراج عن المحتجزين، وإزالة العراقيل أمام المساعدات إلى ليبيا.

كما دعت المبعوثة الأممية طرفي النزاع إلى عدم السماح للأطراف الخارجية بإطالة أمد النزاع.

جاء ذلك في كلمة وليامز أمام لجنة "5+5"، وهي اللجنة العسكرية المشكلة من قبل 5 مسؤولين عسكريين من طرفي الصراع في ليبيا، والتي بدأت جولة جديدة من محادثاتها المباشرة في مدينة جنيف السويسرية، بعد أسبوعين على اجتماعها بمصر.

وسط آمال بأن تمهد هذه المفاوضات المباشرة الطريق للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار وتقود إلى تسوية شاملة لإنهاء الصراع والتفكّك داخل البلاد، وأعربت المبعوثة الأممية عن أملها في أن تبحث الجولة الحالية إجراءات بناء الثقة بين طرفي النزاع في ليبيا.

وفي وقت سابق، أعلنت الأمم المتحدة انطلاق الجولة الرابعة من محادثات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة "5+5" التي تمثل طرفي النزاع في ليبيا تحت رعايتها، في جنيف.

وقالت الأمم المتحدة في بيان مقتضب، إن الجولة الرابعة من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة انطلقت بحضور الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز.

وأشارت إلى أن ما يميز هذه الجولة هو انطلاقها باجتماع تقابلي مباشر بين وفدي طرفي النزاع في ليبيا. وقد استهل الاجتماع بعزف النشيد الوطني الليبي، تلته كلمات افتتاحية لكل من الممثلة الخاصة للأمين العام بالإنابة، ورئيسي الوفدين.

من جانبه، طالب وفد الجيش الليبي في المفاوضات بإبعاد المرتزقة والميليشيات عن مناطق المدنيين، وبضمانات دولية لمنع التجاوزات في سرت، والجفرة.

ويتعيّن على اللجنة العسكرية المشتركة ، تحديد شروط وقف إطلاق نار مستدام، مع الانسحاب من مواقع عسكرية.

ويشكل عمل هذه اللجنة، أي المسار الأمني، أحد المسارات الثلاثة التي تعمل عليها البعثة بالتوازي مع المسارين الاقتصادي والسياسي.

ويشير البيان إلى أن البعثة الأممية للدعم في ليبيا تأمل أن يتوصل الوفدان إلى حلحلة كل المسائل العالقة بغية الوصول إلى وقف تام ودائم لإطلاق النار في عموم أنحاء ليبيا.

وأشاد السفير الألماني في ليبيا بالبعثة الأممية وبجميع الأطراف لتسهيلهم عقد محادثات 5+5. وقال: نشجع الأطراف على اغتنام الفرصة والتفاوض على وقف إطلاق نار شامل يمهد الطريق نحو ليبيا موحدة يعمها السلام، وتحدد مصيرها بنفسها.

إقرأ ايضا
التعليقات