بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 23 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
الحلبوسي: ما جرى في بغداد يؤشر إلى حالة خطرة.. ونشطاء: أنتم تتحملون هذه الجريمة النكراء الكاظمي: حياة الناس ليست مجاملة.. ونشطاء: فقط حياة الشباب بساحات التظاهر هي مجاملة والاعتقالات والتعذيب برهم صالح: نقف بحزم ضد محاولات مارقة لزعزعة استقرار بلدنا.. ونشطاء: لا مستقبل للعراق بوجودكم في السلطة بعد تنصيب جو بايدن رئيسا لأمريكا.. نشطاء: يوم الظلام في التاريخ الأمريكي يونامي تصدر بيانا بشأن تفجيري ساحة الطيران في بغداد واشنطن تدين تفجيرات ساحة الطيران في بغداد عاجل.. الكاظمي يترأس اجتماعا أمنيا موسعا عقب تفجيرات ساحة الطيران في بغداد تداعيات تفجيرى ساحة الطيران .. الكاظمي يغير القيادات الأمنية ببغداد. حسن حنظل النصار والعبادي يطالب بإعادة تقييم الأداء الأمني عاجل.. ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيري ساحة الطيران في بغداد لأكثر من 35 شهيدا ونحو 100 مصاب مراقبون : تفجير ساحة الطيران وسط بغداد .. خرق أمني خطير وعودة لتنظيم داعش الإرهابي

وفاة الأديب السعودي عبد الله الزيد‎

الزيد-330x186

توفي الأديب والإعلامي السعودي البارز، عبدالله عبدالرحمن الزيد، إثر سكتة قلبية أصابته فجر الأحد، عن عمر ناهز 70 عامًا.
ونعاه صديقه سعد البازعي، أستاذ الأدب الإنجليزي بجامعة الملك سعود، عبر حسابه بـ“تويتر“ قائلًا: ”‏علمت عن وفاة الأخ العزيز والصديق الحبيب الشاعر الرائع عبد الله الزيد“.
ودعا البازعي للراحل قائلًا: ”أسكنه الله جنات النعيم وعزائي لكل من عرف طيبته وجمال روحه وعطائه الفذ. هو فقيد وطن قبل أن يكون فقيد أحبة وأصدقاء، إنا لله وإنا إليه راجعون“.

كما نعاه صديقة الأديب سعد السريحي، قائلًا: ”رحم الله الصديق الشاعر عبد الله الزيد وأسكنه فسيح جناته وألهم ذويه الصبر والسلوان، كان من أرقى من عرفت خُلقا وأشدهم وفاء وأطيبهم نفسا، كان أمّةً وحده في رقيّه وعفته وكرمه ونبله“.

وصدر للزيد، أكثر من 10 دواوين شعرية، ونال العديد من الجوائز، وحصل على جائزة ”أفضل مذيع“ من وزارة الإعلام السعودية عام 1399هـ. وعمل على تنفيذ وقراءة النشرة الإخبارية في التلفزيون والإذاعة السعوديين، وقدم عدة برامج ثقافية وأدبية في الرياض.
يذكر أن الزيد عمل في التحرير، والمطبوعات والمصنفات، والإشراف الثقافي والأدبي، والبرامج والعلاقات العامة، والتصحيح اللغوي، كما أن له كتابات نثرية في بعض المجلات والصحف، مثل مجلة ”اليمامة“ و“اقرأ“ و“الشرق“ و“الجيل“ وغيرها، وفي الصحف المحلية كـ“الجزيرة“ و“الرياض“ و“عكاظ“ وغيرها.
وشارك الراحل في العديد من الندوات والأمسيات الشعرية والثقافية، وله عدة قصائد شعرية، من أهمها قصائده في الرثاء والتأمل والشكوى.

إقرأ ايضا
التعليقات