بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخميس, 21 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
مراقبون : تفجير ساحة الطيران وسط بغداد .. خرق أمني خطير وعودة لتنظيم داعش الإرهابي ارتفاع حصيلة تفجيري بغداد الانتحاريين إلى 12 قتيلا و 20 جريحاً شاهد .. الانفجار الثاني بساحة الطيران في بغداد وسقوط قتلى وجرحى "اتفاق مسبق" بين الكتل السياسية على تأجيل الانتخابات.. ونشطاء: نزولا على رغبة الأحزاب التي تخشى فقدان امتيازاتها الغانمي: تصرفات شخصية وراء استهداف المتظاهرين.. ونشطاء: الغانمي جزء من منظومة القتل والحكم الميليشياوية ترامب: قضينا على الإرهابي سليماني ووقفنا في وجه إيران.. ونشطاء: ترامب لو بقى رئيسا كان العالم سيعيش بسلام الكاظمي: الحكومة مَنعت الانهيارات بسبب السياسات الخاطئة.. ونشطاء: كلام إنشائي والواقع ينذر بكوارث قادمة على العراق الإعلام اليساري يزعم: ترامب "الأدنى شعبية".. ومغردون: ترامب صوت له 75 مليون أمريكي وهو الرئيس الأكثر شعبية مقرب من الصدر: لا انتخابات في العراق.. ونشطاء: الانتخابات أكذوبة يصدقها السياسيين ويكذبها الشعب العراقي السيسي والعاهل الأردني يناقشان تعزيز آلية التعاون مع العراق.. ونشطاء: فرصة لدفع المشروعات الاستراتيجية المشتركة

خبراء: الورقة البيضاء تتضمن إصلاحات جذريَّة للاقتصاد الريعي.. وعلاوي يؤكد أهميتها لتجاوز التحديات

اقتصاد العراق

أكد خبراء في الاقتصاد، أنَّ الورقة البيضاء التي قدمتها حكومة مصطفى الكاظمي تتضمن إصلاحات جذريَّة للاقتصاد الريعي، بينما أكد وزير المالية علي علاوي، أهمية ورقة الإصلاح البيضاء لتجاوز التحديات.

وذكر علاوي في بيان، أن "ورقة الإصلاح شخصت برؤية علمية وموضوعية المشكلات الاقتصادية والمالية التي تراكمت عبر عقود من الزمن والتي لم تكن وليدة المرحلة الراهنة بفعل سياسات خاطئة اتعبت في السابق".

وأضاف أن" هذه المشكلات والتصدعات تحدٍ حقيقيٍّ يمكن التغلب عليه او تجاوزه بأسلوب التخطيط الاستراتيجي المبني على التحليل الموضوعي للواقع واستخلاص الأهداف الاستراتيجية كأولويات ملحة لمعالجة هذه المشكلات".

وبين أن " ورقة الإصلاح حددت بجرأة عالية أهم القطاعات الانتاجية والاقتصادية والمالية وتوسيع مجال الاستثمار والارتقاء بالقطاع الخاص على المدى القريب للنهوض بها بسرعة دعما لتحسين الدخل وخلق فرص عمل لائقة ما سيقلل من معدلات البطالة والفقر في المجتمع".

وأكد "أنها ستعمل ايضاً على تفعيل المؤسسات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني لدعم عجلة الانتاج ورفع مستوى الانتاجية التي يعول عليها كثيراً وخفض معدلات الاستهلاك".

من جانبه، يقول الخبير الاقتصادي صفوان قصي، إنَّ عملية وجود ورقة بيضاء قابلة للنقاش من قبل جهات مختلفة على المستوى الأكاديمي والأحزاب السياسيَّة تفتح المجال لوضع اللمسات على هذه الورقة.

وأضاف أنَّ الورقة قائمة على أساس نقل الاقتصاد العراقي من التمويل الحكومي الى التفكير بالتمويل من خلال المصارف وأسواق المال بمعنى اعتماد التنمية الاقتصادية على مدخل جديد للتمويل وهو تحريك المدخرات باتجاه المصارف العراقية.

وتابع: ومن ثم إعادة تمويل القطاع الخاص لكي يكون هو القائد، فضلاً عن تحرير جزءٍ من رأس المال العاطل على مستوى الوزارات الاتحادية.

وأشار إلى أنَّ بعض الوزارات تمتلك شركات خاسرة بإمكان هذه الشركات أنْ تباع من خلال أسواق المال وتحريك جزءٍ من رأس المال الحكومي وبالتالي يكون هناك إيراد جديد لوزارة الماليّة.

وأكد أنَّ النظرة البعيدة لهذه الورقة بحيث تحاول تخفيض الإنفاق أو الدعم الحكومي باتجاه وزارة الصناعة أو وزارة الزراعة، إذ هناك رواتب بقسم من دوائر هذه الوزارات تدفع من قبل وزارة المالية في حين إنَّ هذه الوزارات يفترض أنْ تكون مستقلة مالياً.

وبين، أنه عملياً هناك تخفيضٌ للتمويل بشكلٍ تدريجي على مستوى 30 بالمئة سنوياً لحين الوصول الى أنْ تكون هذه الوزارات مستقلة من الناحية الماليَّة.

إقرأ ايضا
التعليقات