بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نواب صلاح الدين يدعون لإخراج الميليشيات ومحاسبة مرتكبي مجزرة الفرحاتية

نواب صلاح الدين
دعا نواب محافظة صلاح الدين إلى اخراج الميليشيات والجهات المسلحة التي ترتبط بالأحزاب من المحافظة، وذلك على خلفية مجزرة الفرحاتية التي راح ضحيتها ثمانية من ابناء القرية على يد الميليشيات.

وقالوا في بيان مشترك “مرة أخرى تفجعنا حوادثُ القتلِ والخطف ِ والتغييب التي لا تكاد تنقطع خصوصا في محافظاتنا، وفي المقدمة منها محافظة صلاح الدين التي استيقظت اليوم على وقع ِجريمةٍ نكراء في قريةِ الرفيعات التابعة لناحية الفرحاتية جنوبي المحافظة

واضاف البيان ، أن “جريمة جديدة تضاف لسجل جرائم الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون والتي لم تضع الحكومة حداً لها حتى اليوم والتي لم يسلم منها حتى الاطفال، كما أن من بين الضحايا منتسبين في القوات. الأمنية
وتابع: إن “تكرار هذه الجرائم تحت ظل السلاح المنفلت يتطلب من الحكومة موقفاً صارماً وحقيقياً، فمن غير المقبول وجود جماعات مسلحة تصادر القرار الأمني وتمنع القوات الأمنية بجميع صنوفها من القيام بواجبها في حماية أمن المواطنين.

ولفت  البيان الى أن “المواطن في محافظتنا بين نارين فلا هو مسموح له بأن يحمل السلاح ليدافع عن نفسه ضد العصابات المجرمة والجماعات الإرهابية الداعشية، ولا هو يجد الحماية من الأجهزة الأمنية التي هي نفسها تعاني من تدخل بعض الجماعات المسلحة في عملها وخططها مما يربك الأوضاع الأمنية في المحافظة.

وختم نواب محافظة صلاح الدين بيانهم بالقول: “لن نكون شهود زور على المواقف المتخاذلة والباردة والمتراخية ومحاولات التسويف التي تجابه بها تلك الجرائم.
إقرأ ايضا
التعليقات