بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العراق يشكل لجنة فنية لجدولة إعادة انتشار القوات الأميركية

10202017124055224807318

أعلنت وزارة الخارجية عن تشكيل لجنة لجدولة اعادة انتشار القوات الاميركية خارج العراق.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الصحاف في بيان ان وزير الخارجيّة فؤاد حسين ترأس اجتماعاً حضره مُستشار الأمن الوطنيّ قاسم الأعرجي، وممثلو عدد من الجهات القطاعيّة العراقيّة المعنيّة بالملفّ الأمنيّ، وانبثقت عن الاجتماع لجنة فنّية تضطلع بمهمّة التنسيق مع الجانب الأميركيّ لجدولة إعادة انتشار القوات الأميركيّة خارج العراق.

وتابع الصحاف أن «اللجنة تُعَدُّ من مُخرَجات الحوار الستراتيجيّ المستمر بين الحكومة العراقيّة والحكومة الأميركيّة الذي جرت أعماله في واشنطن في 19 اغسطس 2020». وكان المتحدث باسم كتائب حزب الله العراقي أعلن أن الفصائل المسلحة التي تستهدف المصالح الأميركية في العراق اتفقت فيما بينها على تعليق هجماتها الصاروخية شريطة أن تقدم الحكومة العراقية جدولا زمنيا لانسحاب القوات الأميركية من البلاد.

وقالت كتائب حزب الله إنّ الفصائل ستبقى في حالة تأهب لمراقبة التحركات الأميركية، وأضافت أن الهدنة المؤقتة مشروطة، وستلغى إذا تعرض أي شخص في الحشد أو الفصائل للغدر.

في المقابل رصد تقرير لصحيفة «واشنطن بوست» تأثيرات جائحة كورونا على عودة نشاط تنظيم داعش الارهابي وتزايد حدة الصراعات المسلحة في عدد من دول الشرق الأوسط. واعتمد التقرير على مؤشرات منشورة على «مشروع بيانات مواقع النزاع المسلح وأحداثها» وهو قاعدة بيانات تحصي عدد أحداث الصراع اليومية في أكثر من 100 دولة حول العالم. ووجد التقرير أن الوضع في العراق يشير إلى أن تهديد فيروس كورونا والاستجابات السياسية المتعلقة بالوباء أدت لزيادة الصراع العنيف وبالتالي إمكانية عودة تنظيم داعش لنشاطه السابق. ويضيف أن العراقيين يعانون من الاضطرابات الاقتصادية والمخاطر الصحية لوباء كورونا، فيما أدت عقود من الصراع والحرب إلى تآكل قدرة مؤسسات الصحة العامة في البلاد، كما يعيش ما يقرب من ثلث السكان تحت خط الفقر. وعلاوة على ذلك، يتحدث التقرير عن تزايد وتيرة هجمات تنظيم داعش، الذي حاول الاستفادة من نقاط الضعف الناتجة عن جائحة كورونا. فالعلاقة بين الجائحة والصراع المسلح الذي في العراق لا يبدو أنه موجود في العديد من البلدان الأخرى.

إقرأ ايضا
التعليقات