بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خبير اقتصادي: العملة العراقية تتجه للانخفاض.. والبنك المركزي يؤكد "تراجع" الاحتياطي الأجنبي

البنك المركزي
قال الخبير الاقتصادي منار العبيدي، اليوم  ‏الخميس‏، 15‏ تشرين الأول‏، 2020 ان ارتفاع نسبة التزامات وزارة المالية تجاه البنك المركزي وانخفاض نسبة الاستثمارات والاحتياطات الحقيقية يؤشر الى تراجع في قيمة الاحتياطات كون وزارة المالية غير قادرة بالوقت الحالي على الالتزام بتسديد تلك المبالغ الى البنك المركزي ويؤدي بالتالي الى تقليل قوة العملة العراقية.
وشكا محافظ البنك المركزي العراقي مصطفى غالب مخيف، الأربعاء الماضي، من "تراجع" احتياطي العملة الأجنبية لديه، عازياً السبب إلى زيادة تمويل الاستيرادات وتراجع العائدات الدولارية من وزارة المالية.
وقال مخيف، إن "التراجع في سعر النفط عالميًا والتخفيض الذي شهده الانتاج في العراق استناداً الى اتفاق اوبك اديا الى انخفاض ايرادات النفط الخام وبالتالي تراجع المبالغ الدولارية التي كانت وزارة المالية تقوم ببيعها إلى البنك المركزي العراقي لقاء الدينار العراقي الذي تستخدمه في تمويل نفقاتها محليًا"، حسبما نقلت صحيفة "الصباح" الرسمية.
وقال العبيدي في تصريح له ، ان تقرير الوضع المالي للبنك المركزي الصادر لشهر اب من السنة الحالية، اظهر انخفاض بنسبة موجودات النقد الموجود والذهب بمقدار 15% مقارنة مع شهر تموز، لتصل الى 18.9 ترليون دينار بعد ان كانت بقيمة 22.28 ترليون دينار خلال شهر تموز من السنة الحالية، وتمثل نسبة موجودات النقد والذهب 17% من مجمل موجودات البنك المركزي.
واضاف العبيدي: اظهر التقرير انخفاض نسبة الاوراق المالية المحتفظ بها بنسبة 3.29% لتصل الى 38 ترليون دينار بعد ان كانت بقيمة 39.4 ترليون دينار خلال شهر تموز من العام الحالي وبذلك تكون نسبة الاوراق المالية الى مجمل موجودات البنك المركزي 34%.
واشار التقرير الى ارتفاع نسبة التزامات وزارة المالية لصالح البنك المركزي بمقدار 20% مقارنة مع الشهر السابق لتصل الى 30 ترليون دينار بعد ان كانت بحدود 25 ترليون دينار الشهر السابق وتمثل نسبة التزامات وزارة المالية تجاه البنك المركزي بحدود 27% من مجمل موجودات البنك المركزي.
وتابع العبيدي انه على مستوى المطلوبات فارتفعت نسبة النقد المصدر لتصل الى حدود 63 ترليون دينار بارتفاع بلغ اكثر من 2% مقارنة مع شهر تموز حيث كانت قيمة النقدر المصدر 61.5 ترليون دينار ولتمثل 57% من مطلوبات البنك المركزي.
ووفقاً للعبيدي فأن قيمة ودائع البنوك لدى البنك المركزي، انخفضت لتصل الى 21.8 ترليون، بانخفاض بلغت نسبته 3.8% مقارنة مع الشهر السابق حيث كانت قيمة الودائع لدى البنك 22.6 ترليون دينار ونسبة تمثيل ودائع البنوك من مجمل المطلوبات بحوالي 20%.
واعتبر ان ارتفاع نسبة التزامات وزارة المالية تجاه البنك المركزي وانخفاض نسبة الاستثمارات والاحتياطات الحقيقية يؤشر الى تراجع في قيمة الاحتياطات كون وزارة المالية غير قادرة بالوقت الحالي على الالتزام بتسديد تلك المبالغ الى البنك المركزي ويؤدي بالتالي الى تقليل قوة العملة العراقية.
واكد على ان استمرار انخفاض الاحتياطات مقابل ارتفاع التزامات وزارة المالية سيؤدي الى ضعف استقرار العملة العراقية وله انعكاسات خطيرة على قوة واستقرار الاقتصاد العراقي وقد يؤدي الى زيادة في التضخم.
إقرأ ايضا
التعليقات