بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد تهديدات واشنطن.. ميليشيا "قاصم الجبارين" تنضم إلى اتفاق وقف الهجمات على القوات الأميركية

ميليشيات ايران تقصف بغداد

فعلت التهديدات الأميركية فعلها مع بعض الميليشيات الموالية لإيران في العراق، حيث أعلنت الميليشيات توقفها عن إطلاق صواريخ الكاتيوشا على الأهداف الأمريكية في بغداد.

فقد ما ألمح المتحدث باسم كتائب حزب الله العراقية الموالية لإيران، قائلاً إن التهديدات الأميركية بإغلاق السفارة جعلت الأمور "معقدة جدا"، واستدعت تهدئة التوترات.

وأعلنت ميليشيا جديدة من تلك المجموعات التي يطلق عليها بعض العراقيين تسمية خلال الكاتيوشا أو الفصائل الولائية، انضمامها لتلك الهدنة المشروطة، عازية السبب إلى "ترجيح السلم على الحرب".

وأوضحت الميليشيا المغمورة التي تحمل اسم "قاصم الجبارين" انضمامها إلى اتفاق وقف الهجمات على القوات الأميركية، بأسرع وقت بالتنسيق مع الحكومة العراقية.

يأتي ذلك بالتزامن  بأن القوات الأمنية اعتقلت مجموعة من مطلقي الصواريخ باتجاه مطار بغداد، والتي أدت إلى مقتل عدد من المدنيين بعد سقوطها في محيط المطار.
كما كشفت المصادر أن المعتقلين ينتمون لميليشيات مسلحة.

كما أضاف المتحدث باسم أحد أقوى الفصائل التي تدعمها إيران في العراق، أنه لا توجد مهلة محددة لكي تنفذ الحكومة القرار.

إلى ذلك، قال إن إطلاق صواريخ الكاتيوشا على القوات الأميركية والمجمعات الدبلوماسية "كانت رسائل إلى الأميركيين" وإن هجمات أشد قد تقع فيما بعد.

يذكر أن واشنطن، التي تخفض منذ فترة ببطء قواتها في العراق وقوامها 5000 جندي، كانت هددت الشهر الماضي بإغلاق سفارتها في بغداد إذا لم تكبح الحكومة تلك الفصائل التي شنت هجمات على المصالح الأميركية بالصواريخ وزرعت القنابل على جوانب الطرق.

وأثار التحذير الأميركي انزعاجا في العراق، حيث اعتُبر ذلك خطوة نحو شن ضربات جوية، مما قد يحول العراق إلى ميدان معركة في حرب بالوكالة بين الولايات المتحدة وإيران.
كما دعا طيف واسع من السياسيين الفصائل المسلحة للكف عن استفزاز الأميركيين.

إقرأ ايضا
التعليقات