بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الجمعة, 04 كانون الأول 2020

العراق يسجل إصابات 400124 بكورونا.. والصحة العالمية تطالب العالم بعدم إغلاق البلاد لمواجهة الوباء

كورونا في العراق1

أعلنت وزارة الصحة العراقية عن تسجيل 55 وفاة، و2344 إصابة جديدة بـ "كوفيد 19"، أمس ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 9790 حالة، والإصابات إلى 400124 حالة.

بينما أعلنت وزارة الداخلية اللبنانية فرض تدابير عزل كامل لمدة أسبوع على 169 قرية وبلدة، بينها عشرات كانت أقفلت تماماً لثمانية أيام، لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، مع تسجيل معدلات قياسية خلال الأسابيع الماضية.

وقررت السلطات اللبنانية أيضاً إقفال المقاصف والملاهي والمراقص الليلية في كامل البلاد حتى إشعار آخر، مع تعذر فرض إغلاق عام في البلاد التي تواجه أسوأ أزماتها الاقتصادية. وسجل عداد الإصابات حتى نهاية السبت 52,558 حالة، بينها 455 وفاة.

ويتعين على سكان البلدات والقرى المشمولة بالقرار، التزام منازلهم مع توقف العمل في المؤسسات العامة والخاصة وإلغاء المناسبات الاجتماعية والدينية، باستثناء المؤسسات الصحية والصيدليات والأفران ومحلات بيع المواد الغذائية.

ومن المفترض أن تقرر السلطات بعد أسبوع شأن المناطق التي من الممكن رفع قيود العزل فيها أو تمديدها، أو حتى إضافتها إلى الإغلاق التام.

وحذر وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن من اقتراب لبنان من السيناريو الأوروبي، واعتبر أن النجاح في القرار الجريء في إقفال عدد من البلدات، هو الفرصة الأخيرة.

وفي الأردن الذي بدأ تجربة للإغلاق يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع لمدة ثلاثة أسابيع، قال بسام حجاوي عضو اللجنة الوطنية للأوبئة، إن الدولة تحاول تجنب إجراءات عزل عام أوسع نطاقاً لا يتحملها الاقتصاد الذي تضرر بشدة.

وأضاف أن الحظر الشامل ل48 ساعة يساعد في اتخاذ القرار، ويرسل رسالة للناس مفادها أن الوضع ليس سهلاً، ولا نريد أن نصل إلى مرحلة انهيار النظام الصحي إذا سجلت الإصابات و الوفيات رقماً غير مسبوق.

وأردف بأن الإغلاق لمدة يومين غير كاف لوحده لخفض الأرقام؛ بل هو إجراء مع إجراءات أخرى مثل لبس الكمامة، والتباعد الاجتماعي، والتخفيف من التجمعات.

وفي مصر أعلنت وزارة الصحة تسجيل 125 إصابة جديدة و11 حالة وفاة، ما يرفع إجمالي الإصابات إلى 104387 حالة، و6040 وفاة.

وفي المغرب أعلنت وزارة الصحة تسجيل 3443 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و1832 حالة شفاء، و42 وفاة خلال 24 ساعة. وذكرت أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي للإصابات إلى 149 ألفاً، و841 حالة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 2572.

بينما أطلق الدكتور ديفيد نابارو، من منظمة الصحة العالمية، مفاجأة عقب مطالبته قادة العالم بعدم إغلاق بلادهم، وتعطيل اقتصادهم من أجل السيطرة على فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

وناشد المسئول في منظمة الصحة بالتوقف عن استخدام عمليات الإغلاق كطريقة اساسية للتحكم في انتشار الفيروس في العالم، مؤكدا أن الإغلاق سيزيد من حدة الفقر في العالم، وليس مكافحة فيروس كورونا.

وقال إن الشيء الوحيد الذي تحقق جراء عمليات الإغلاق هو انتشار الفقر فقط، دون ذكر الأرواح المحتملة إنقاذها جراء هذا الإغلاق الحكومي.

وأضاف: أن عمليات الإغلاق لها نتيجة واحدة وهي أنه يجب ألا تقلل من شأنهم أبدًا ، وهذا يجعل الفقراء أفقر كثيرًا.

وتابع: نحن في منظمة الصحة لا ندعو إلى الإغلاق كوسيلة أساسية للسيطرة على الفيروس وانتشاره، المرة الوحيدة التي نعتقد فيها أن الإغلاق له ما يبرره هو أن نوفر لك الوقت لإعادة تنظيم مواردك وإعادة تجميعها وإعادة توازنها وحماية العاملين الصحيين لديك المرهقين ، ولكن بشكل عام ، نفضل عدم القيام بذلك.

سجلت مواقع رصد إحصائيات فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 حول العالم، وصول الإصابات بالفيروس إلى 37 مليون إصابة و700 ألف، إلى جانب تسجيل مليون و81 ألف حالة وفاة.

إقرأ ايضا
التعليقات