بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بريد كلينتون يكشف مؤامرة أوباما ونظام الحمدين للإطاحة بالرئيس المصري الأسبق

2020_2_25_14_11_39_792
كشفت رسائل وزيرة الخارجية الأمريكية  الأسبق هيلاري كلينتون  عن مؤامرات مريبة حاكتها قطر في محيطها الخليجي والعربي، في إطار سياستها العدائية المهددة لأمن واستقرار المنطقة.
سياسةٌ كشفت عنها هذه المرة، مراسلات وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، تُظهر تنسيقها مع قناة الجزيرة القطرية بخصوص موقف واشنطن المتشدد من الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك خلال مظاهرات يناير/كانون الثاني 2011 .
ويتضح ذلك من خلال رسالة اطلعت عليها "العين الإخبارية" وجهتها قناة الجزيرة إلى وكيلة وزارة الخارجية الأميركية للشؤون الدبلوماسية العامة جوديث ماكهيل.
يوم في الذاكرة
الرسالة مؤرخة في 29 يناير/كانون الثاني 2011 وهو اليوم الذي وجّه فيه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما رسالة أيدت المظاهرات في مصر ضد الرئيس الراحل محمد حسني مبارك.
وفي حين تم شطب اسم مرسل الرسالة،  وأنها وصلت من جهاز نقال "بلاك بيري" محفوظ باسم "الجزيرة".
وجاء في نص الرسالة: " عزيزتي جوديث: أهنئ الرئيس أوباما على موقفه المبدئي من مصر الذي يعكس المشاعر الغامرة للشعب. آمل أن يستمر في هذا الاتجاه في هذه الأيام الحرجة المقبلة. نجدد مرة أخرى اهتمامنا بإجراء مقابلة مناسبة معه. بصراحة لا بديل. بإخلاص".
وتعيد ماكهيل توجيه الرسالة إلى هيلاري كلينتون مع عبارة " لمعلوماتك ، أعتقد أنه يجب علينا تأطير هذا".
وكانت العديد من الوثائق أشارت إلى تنسيق الإدارة الأمريكية السابقة برئاسة أوباما مع المدير العام السابق لقناة الجزيرة وضاح خنفر حول الاحتجاجات.
وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قد تعهد بنشر رسائل البريد الإلكتروني المثيرة للجدل لهيلاري كلينتون، وهي مراسلات يقول المعسكر الرئاسي إنها كافية لمحاكمتها. 
إقرأ ايضا
التعليقات