بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد واقعة مدير الشركة الكورية.. "النقل" تدحض شائعات الفاو وشكوك تحوم حول عامل كوري

مدير الشركة المنتحر

أكدت وزارة النقل والشركة العامة لموانئ العراق، استمرار الأعمال في ميناء الفاو الكبير، بعد واقعة "وفاة" مدير الشركة الكورية الجنوبية المنفذة للمشروع.

بينما أشار محام عراقي يعمل مع شركة "دايو" الكورية، إلى "شبهة جنائية" في ملابسات قضية مدير الشركة في البصرة والذي عثر عليه "مشنوقاً" داخل مقر الشركة.

وقال المحامي عدنان الصرايفي في تصريحات، إن "التحقيقات الابتدائية التي قام بها قاضي تحقيق الفاو أثبتت وجود شبهة جنائية في الواقع".

وأضاف، "أثناء تدوين الإفادة مع الموظفين الكورين أثار أحد الموظفين الشك والريبة من خلال وجود الجروح على كلتا يديه وظهره، مع تناقض في الإفادة التي أدلى بها".

وبيّن المحامي، أن التحريات الأولية، أظهرت أيضا، وجود "آثار على يد المجني عليه"، مشيراً إلى أن "الطبيب الشرعي أكد أن الجروح الموجودة على يد المتهم حديثة".

ولفت الصرايفي، إلى أن "الصالة الرياضية التي عثر فيها على جثة المجني عليه مخصصة فقط للعاملين الكوريين الجنوبيين، وحسب التحقيقات الأولية، لوحظ أنه لم يكن يرتدي ملابس رياضية"، مشيراً إلى أن "المثار حاليا هو أنه (المجني عليه)، تم قتله في مكان، ونقله إلى المكان ثان". 

ولم يستبعد المحامي، أن صلة أطراف خارجية بالحادثة، مؤكداً أن "القضية أحيلت إلى قاضي محكمة الإرهاب في البصرة"، كما أوضح أن "العراق هو من سيبت بالقضية في حال ثبوت التهم ضد العامل الكوري".

من جانبها، كشفت وزارة النقل، في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، عن وصول باخرة محملة بالأحجار الكلسية المستخدمة في عمليات الدفن في حوض الميناء، في إشارة إلى استمرار تنفيذ المشروع وفق المدة الزمنية المحددة.

ونفى مدير عام الشركة العامة للموانئ، فرحان محيسن الفرطوسي ما وصفها بالشائعات التي ادعت توقف الأعمال في الميناء، مؤكدا أن كادر قسم السيطرة والتوجيه البحري التابع للشركة يعمل على استقبال الباخرة "Cy Atlantic" وإرشادها إلى مدخل كاسر الأمواج الخاص بالميناء.

وأوضح الفرطوسي "أن أعمال المشروع لا تزال قائمة ولا صحة لتوقفها بسبب حادثة انتحار مدير الشركة الكورية المنفذة للمشروع".

بينما قالت وزارة الداخلية، إن المعلومات الأولية في حادثة وفاة مدير شركة دايو الكورية المنفذة لمشروع الفاو، أشارت إلى أن الاخير كان منتحرا.

وأضاف الناطق باسم الوزارة، أنه "وبعد فحص الأدلة والكاميرات وسماع شهادات الشهود وجميعهم من الجنسيات الأجنبية وليس فيهم أي عراقي، اتضح أن المعلومات الأولية تشير إلى أن مدير الشركة الكورية كان منتحراً"، لافتاً الى أن "التحقيقات لا تزال مستمرة لمتابعة أي معلومات قد تظهر في المستقبل".

وأشار المحنا، إلى أن "مديرية شرطة البصرة وبعد تلقيها خبر الانتحار شكلت فريق عمل ضم جميع الجهات الأمنية والاستخبارات ومكافحة الإجرام والأدلة الجنائية" مشيراً إلى أن "وزير الداخلية أوفد لجنة تحقيقية للإشراف على سير التحقيق والوقوف على ملابسات الحادث". 

إقرأ ايضا
التعليقات