بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

شكوك حول واقعة انتحار مدير الشركة الكورية المنفذة لميناء الفاو

مهندس الفاو

شكك  عدد من القوى السياسية، بعملية انتحار مدير الشركة الكورية المنفذة لميناء الفاو، فيما رجحت وقوف جهات داخلية وخارجية خلف العملية لإفشال بناء الميناء.
وأفادت مصادر محلية وأمنية في محافظة البصرة جنوب العراق، يوم الجمعة، بإقدام مدير الشركة الكورية في ميناء الفاو الكبير في محافظة البصرة، على الانتحار بشنق نفسه.
وقالت السفارة الكورية الجنوبية في بغداد، في بيان لها، ”لقد علمت السفارة الكورية في الساعة التاسعة صباح يوم (9 أكتوبر) بوفاة مدير شركة دايو للإنشاء المنفذة لمشروع ميناء الفاو الكبير“،وأضافت أنها أبلغت بقيام وزارة الداخلية العراقية بتشكيل لجنة للتحقيق في هذه الحادثة،  ونحن بانتظار أن تظهر النتائج بعد إكمال التحقيقات“.

وشددت السفارة الكورية الجنوبية في بغداد، أنه ”لذلك ترجو من جميع وسائل الإعلام أن تتجنب نشر الشائعات والأخبار غير الحقيقية كما ترجو السفارة عدم تداول ونشر صور جثمان الضحية احتراما له ولعائلته“.
وقال مسؤول في وزارة الداخلية العراقية  إن ”التحقيقات مستمرة في معرفة حقيقة انتحار مدير الشركة الكورية في ميناء الفاو الكبير، فهناك شكوك كون العملية جنائية، والعمل يجري على مراجعة كل كاميرات المراقبة مع أخذ البصمات والأدلة الجنائية الأخرى“.
وكشف أن ”فريقا أمنيا مختصا من كوريا الجنوبية، سيصل، اليوم، إلى العاصمة بغداد، من أجل الاشتراك في عملية التحقيق وحتى يطلّع الجانب الكوري على تفاصيل الحادث كافة، إذا كانت عملية انتحار أم عملية جنائية، بفعل فاعل“.

إلى ذلك قال عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان  ، كريم عليوي  ”توجد شكوك وغموض في عملية انتحار مدير الشركة الكورية في ميناء الفاو الكبير، خصوصاً في هذا الوقت، مع قرب توقيع العقد بشكل نهائي مع الشركة لبناء وإنشاء الميناء“.
وأعرب عليوي عن اعتقاده ”بوجود أطراف داخلية وخارجية، تقف خلف هذه العملية، بهدف إفشال إنشاء ميناء الفاو الكبير، كونه سوف يتسبب لها بأضرار اقتصادية أو سيحد عمليات التهريب والسيطرة على الاقتصاد العراقي“.

وشدد على  أنه ”يجب أن يكون التحقيق بهذه القضية بشكل مهني وبكامل السرية، ويمنع أي تدخلات سياسية وغيرها بهذا التحقيق ومنع أي ضغوطات من أي جهة كانت، بهدف إخفاء الحقائق، كما يجب نشر نتائج التحقيق أمام الرأي العام والدولي، بهذه القضية إذا ما كانت بفعل فاعل“.


بالمقابل قال القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي، في بيان صحفي إن ”انتحار مدير الشركة الكورية المنفذة لميناء الفاو الكبير يثير الشكوك، فكيف نتفاجئ بخبر انتحار مدير الشركة الكورية المتعاقدة على تنفيذ مشروع الفاو الكبير هذا المشروع الذي إذا قدر الله أن ينفذ بالشكل المرسوم له سوف يحدث نقلة نوعية في الاقتصاد العراقي وسوف يسهم في تغيير وضع العراق وبالتأكيد سوف يؤثر على دول أخرى“.
وبين الزاملي أن ”ما يثير الاستغراب ويضع علامات الاستفهام أن الانتحار حدث بعد يومين من الإعلان عن إكمال المفاوضات مع الشركة الكورية بشأن التعاقد وإنجاز هذا المشروع العملاق“.

وطالب القيادي في التيار الصدري ”الأجهزة الأمنية والاستخبارية أن تتابع حادث الانتحار بشكل جدي من خلال كاميرات المراقبة وتدقيق الداخلين والخارجين على مدير الشركة وكذلك التأكد من خلال تقرير الطب العدلي“.


وشدد على  أنه ”يجب أن ”يكون التحقيق تحت إشراف جهة طبية  برئاسة مدير عام الطب العدلي العراقي والتحقيق مع الشركة الأمنية البريطانية التي تتولى مهمة الأمن في موقع العمل، والتحقق من الداخلين والخارجين إلى مكان العمل وغرفة الرياضة التي دخلها مدير الشركة قبل الساعة التاسعة مساء وحتى اكتشاف وفاته من قبل عامل الخدمة الباكستاني في تمام الساعة السابعة صباحاً“.

إقرأ ايضا
التعليقات