بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الكاظمي: حريصون على خلو سنجار من الجماعات المسلحة المحلية أو الخارجية

الكاظمي فوك

قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، إن حكومته حريصة على خلو قضاء سنجار بمحافظة نينوى من الجماعات المسلحة المحلية أو الوافدة من الخارج.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع مسؤولي حكومته وحكومة إقليم كردستان بشمال العراق الذين توصلوا، اليوم، إلى اتفاق لإعادة الاستقرار وتطبيع الأوضاع في سنجار، بحضور ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة جينين بلاسخارت.

وأشار الكاظمي، وفق بيان لمكتبه، إلى "إتمام الاتفاق على الملفات الإدارية والأمنية في قضاء سنجار، والذي من شأنه أن يسرع ويسهل من عودة النازحين الى القضاء".

وأكد أن "الحكومة الاتحادية وبالتنسيق مع حكومة الإقليم، ستؤدي دورها الأساس في سبيل تطبيق الاتفاق بشكله الصحيح، لضمان نجاحه، وذلك بالتعاون مع أهالي سنجار أولاً".

وأشار الكاظمي إلى "حرص الحكومة وجديتها في أن تكون سنجار خالية من الجماعات المسلحة، سواء المحلية منها أو الوافدة من خارج الحدود"، مؤكدا أن "الأمن في غرب نينوى يقع ضمن صلاحيات الحكومة الاتحادية".

وشدد على "رفض العراق استخدام أراضيه من قبل جماعات مسلحة للاعتداء على جيرانه سواء الجار التركي أو الجار الإيراني وباقي جيراننا".

وبين الكاظمي أن "الاتفاق جرى في أجواء من التفاهم الأخوي في إطار الدولة الاتحادية، وأنه سيأخذ صدى طيباً على المستوى المحلي والدولي، وسيكون بداية لحل مشاكل جميع المناطق المتنوّعة إثنياً ودينياً في العراق".

ووفق بيان مكتب الكاظمي، فإن "الاتفاق يتضمن نقاطاً إدارية وأمنية وخدمية عديدة، ويتم الاتفاق بشأن الجانب الإداري مع حكومة إقليم كردستان ومحافظة نينوى، مع الأخذ بنظر الاعتبار مطالب أهالي القضاء".

ويدخل كل ما هو أمني ضمن نطاق وصلاحيات الحكومة الاتحادية بالتنسيق مع حكومة إقليم كردستان، أما الجانب الخدمي فسيكون من مسؤولية لجنة مشتركة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم ومحافظة نينوى"، وفق البيان.

إقرأ ايضا
التعليقات