بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

اجتماع الأسرة الحاكمة بالكويت يحسم اختيار ولي العهد الجديد

اجتماع الأسرة الحاكمة بالكويت لاختيار ولي العهد

تترقب الأوساط الكويتية، الاجتماع الذي جرت العادة على انعاقده بين أفراد الأسرة الحاكمة، للتوافق على منصبي ولي العهد، ورئيس مجلس الوزراء.
ويتوقع دبلوماسيون ومحللون، أن ينقل الأمير الجديد جزءًا كبيرًا من شؤون الدولة إلى ولي عهده، بسبب أسلوبه البعيد عن الأضواء وسنه، وهذا يعني أنه ستكون هناك متابعة عن قرب، للشخص الذي سيسفر توافق الأسرة الحاكمة عنه، ليصبح وليًا للعهد، وهو منصب يتبعه شغل منصب رئيس الوزراء بحسب وكالة رويترز.
ويتطلع عشرات من كبار أسرة الصباح، انتظارًا لاختيار ولي العهد، وهو منصب يدير تقليديًا العلاقة الصعبة غالبًا بين الحكومة والبرلمان.


وقال مصدر مطلع  إن موعد الاجتماع لم يحدد بعد وإن أفراد الأسرة يناقشون فيما بينهم، لكن القرار يبقى بيد الأمير الشيخ نواف الأحمد الصباح (83 عامًا).
وبموجب دستور الكويت، فإن أمام الشيخ نواف ما يصل إلى عام، لتسمية وريث جديد للعرش. ويتوقع محللون وسياسيون كويتيون، صدور قرار خلال الأسابيع المقبلة، بشأن المنصب الذي يسعى إليه العشرات من كبار أفراد أسرة الصباح الحاكمة، بحسب وكالة رويترز.
ويتعين أن يوافق مجلس الأمة (البرلمان) على من سيقع عليه الاختيار.
وأبرز المرشحين المحتملين لولاية العهد، هم: الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، والشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، والشيخ ناصر المحمد الصباح.
ويجري -أيضًا- تداول اسم الشيخ محمد صباح السالم الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية سابقًا، كمرشح محتمل.

إقرأ ايضا
التعليقات