بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

فشل ذريع على مدى 8 أشهر.. كورونا يتفشى في إيران وطهران تعيد الإغلاق مجدداً

كورونا في إيران

كورونا يستوطن طهران والاصابات تقترب من ال500 الف إصابة

طوال ما يزيد عن 8 أشهر كاملة من الكذب والخداع والمراوغة، لم تستطع ايران ان تسيطر على فيروس كورونا، رغم الاغلاق والحظر. وعلق إيرانيون بأن الفشل الذريع يكشف جانبا من الادارة السيئة للأزمة، والإدارة السيئة لحكم خامنئي لإيران برمتها.
وكانت أن فرضت محافظة طهران، إجراءات إغلاق جزئية على بعض الأماكن العامة لمدة أسبوع، بحسب ما أفاد التلفزيون الرسمي الإيراني، في ظل تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد. وأتى الإعلان عن الخطوة في يوم كشف الرئيس، حسن روحاني أن السلطات ستتشدد في معاقبة أولئك الذين لا يلتزمون بالبروتوكولات الصحية الموضوعة لمواجهة كوفيد-19.


وتعد إيران أكثر دول منطقة الشرق الأوسط تأثرا بجائحة كوفيد-19، وهي أعلنت الخميس تسجيل أعلى عدد من الإصابات اليومية منذ كشف أولى الحالات في شباط/فبراير.
وجاء في رسالة صادرة عن مكتب محافظ طهران نشرها التلفزيون، أن إجراءات الإغلاق ستطبق اعتبارا من اليوم وحتى التاسع من تشرين الأول/أكتوبر. ويشمل ذلك الجامعات والمراكز التربوية والمساجد وصالات السينما والمتاحف وقاعات الزفاف وصالونات التجميل وصالات التدريب الرياضي والمقاهي وحدائق الحيوانات وأحواض السباحة.
وخلال هذه الفترة الزمنية، لن تقام صلوات الجمعة أو "الأحداث والمؤتمرات الثقافية والاجتماعية"، بحسب مكتب محافظ العاصمة الإيرانية.


هذا وتعيد السلطات بذلك اعتماد إجراءات سبق لها تطبيقها في فترات سابقة، وخففت تدريجا اعتبارا من نيسان/أبريل للمساهمة في دفع العجلة الاقتصادية، لا سيما في ظل العقوبات القاسية التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على طهران في العام 2018 بعد انسحاب واشنطن بشكل أحادي من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني. وتأتي إجراءات الإغلاق الجديدة في أعقاب إعلان وزارة الصحة الخميس تسجيل عدد قياسي من الإصابات اليومية، مع 3825 خلال 24 ساعة. وكان الرقم السابق 3712 إصابة، وأعلن عنه في 22 أيلول/سبتمبر.
 ووفق تقرير للعربية، وفي كلمة له أمام اللجنة الوطنية لمكافحة كوفيد-19، شدد روحاني على ضرورة التشدد في معاقبة مخالفي الإجراءات الصحية المتبعة.
وأكد في الكلمة التي بثتها قنوات التلفزة، ضرورة تعزيز "الرقابة والتحذير"، و"معاقبة المخالفين للقوانين وتخصيص الغرامات" في حقهم. وأوضح أنه يجب "فرض غرامات قاسية على أولئك الذين يعرفون أنهم مصابون (بالمرض) لكن لا يلتزمون بالعزل الذاتي لمدة 14 يوما، أو (لا يقومون) حتى بإبلاغ الآخرين" بمرضهم. وأشار إلى أن الموظفين الحكوميين الذين يمتنعون عن التزام القوانين الصحية بعد إنذارهم بذلك مرة أولى، يواجهون الإيقاف عن العمل لمدة عام.
وأكد روحاني أن عدم الالتزام بوضع الكمامات سيعرّض المخالفين للغرامات، وأن المؤسسات التجارية التي لا تحترم الإجراءات، ستواجه خطر الإقفال. وسيتم الأسبوع المقبل تحديد قيمة الغرامات وتفاصيلها، بحسب روحاني.
وفي أحدث الأرقام الرسمية، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة، سيما سادات لاري، السبت، تسجيل 3523 إصابة و179 وفاة في الساعات الأربع والعشرين الماضية.0
وبذلك، ارتفع العدد الاجمالي للوفيات في إيران جراء كوفيد-19 إلى 26,746، وعدد الإصابات إلى 468,119.
مراقبون قالوا إن قرابة نصف مليون حالة إصابة بفيروس كورونا في إيران، يكشف فشل ذريع ويؤكد كذلك فشل كل الدعاوى التي سيقت في هذا.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات