بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عبادي الحشد الإرهابي يعظ ويحذر: "قوى اللادولة".. قصف السفارات يصب لصالحها

العبادي

مراقبون: حيدر العبادي صاحب دور أسود بضم عصابات الحشد للقوات المسلحة

من بين الأسماء السياسية المكروهة في الشارع العراقي، حيدر العبادي، ليس فقط لأنه كان قطبا ولا يزال في حزب الدعوة صاحب الدور الإجرامي في العراق، ولكن لأنه كان واحدا من الذين عملوا على مأسسة عصابات إيران الإرهابية وقام بضمها للقوات المسلحة العراقية في جريمة لن تغتفر.
اليوم ائتلاف العبادي، وبدافع منه يحذر من قوى الفوضى واللادولة في العراق وهو أحد الذين عززوا شوكة عصابات إيران حتى وصل الحشد الشعبي الإرهابي المجرم إلى ما عليه اليوم.
وحذر ائتلاف "النصر" بزعامة رئيس الوزراء العراقي الاسبق حيدر العبادي، مما سماها "قوى اللادولة"، مشيراً إلى أنها  أعطت مسوغاً للدول بالتدخل المباشر لحماية بعثاتها أو محاولة اغلاقها .


وقالت المتحدث باسم الائتلاف، آيات مظفر نوري، إنه "من الواضح جداً أن مسألة الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية قد احرجت الحكومة العراقية امام المجتمع الدولي واعطت مسوغاً لهذه الدول بالتدخل المباشر لحماية بعثاتها او محاولة اغلاقها، ما يعرض البلد لانتهاك سيادته.
وبينت نوري، أن "هذا الامر يصب في مصلحة قوى اللادولة التي تعمل وفق اجندات خارجية، فالقوى السياسية المختلفة بشأن بقاء أو خروج القوات الاجنبية يفترض أن تعمل باتجاه سياسي وقانوني ودبلوماسي"، مشدداً على أن "العراق دولة مستقلة غير محتلة ولا يوجد مبرر شرعي او مشروع لاتخاذ مثل هكذا اساليب.


وأضافت أنه على حكومة الكاظمي، أن تكثف جهودها وتحفظ امن البلد بما فيها البعثات الدبلوماسية لارسال رسائل اطمئنان للداخل والخارج، بأن قوى الدولة قادرة ومقتدرة واستخدام سياسات وسطية دون الميل لسياسة المحاور كما فعلنا في مرحلة ٢٠١٤-٢٠١٨ والا فالخاسر الوحيد هو العراق.
مراقبون علقوا بإغلاق فم هذه الشخصيات الفاسدة تمامًا ومراجعة ملفاتها المالية وفترات حكمها السوداء في العراق، لكن أن ينصح اليوم، فكيف هذا وحيدر العبادي كان من بين من دمروا العراق بضم هذه العصابات.
أ.ي

أخر تعديل: الخميس، 01 تشرين الأول 2020 02:16 ص
إقرأ ايضا
التعليقات