بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مراقبون: إيران هي الحاضر الدائم في كل العمليات الإرهابية التي تستهدف السعودية والمنطقة العربية

إرهاب إيران

أكد مراقبون، أن إيران هي الحاضر الدائم في كل العمليات الإرهابية التي تستهدف المملكة، سواء عن طريق الخلايا التي زرعتها ودربتها، أو عن طريق التنظيمات الأخرى التي ثبت ارتباطها بالتنسيق المباشر مع إيران واحتضان كوادرها.

فالعداء المستحكم لنظامها ضد المملكة واضح وعملي منذ بدايته، لكنه ازداد بعدما وقفت المملكة بحزم ضد مشروعها التخريبي في المنطقة، ودول الخليج على وجه الخصوص، ثم المواجهة المباشرة مع وكيلها في اليمن الذي أرادت به إنشاء بؤرة قلق لأمن واستقرار المملكة، على غرار التنظيمات الميليشياوية الإرهابية التي أنشأتها في لبنان والعراق وسوريا وغيرها.

من جانبه، يقول المحلل السياسي حمود أبو طالب في مقال له، لا جديد عندما تعلن رئاسة أمن الدولة ضبط خلية إرهابية تدربت عسكرياً وميدانياً داخل مواقع للحرس الثوري الإيراني، وكانت جاهزة بكل ما تحتاجه العمليات الإرهابية من عدة وعتاد بطرق احترافية تؤكد دقة الإشراف على تدريبها للقيام بعمليات نوعية من المؤكد أن أجهزتنا الأمنية قد عرفتها بعد ضبط الخلية.

وأشار إلى أنه لم يعد هناك أحد في العالم يحتاج إلى مزيد من الأدلة والبراهين على أن النظام الإيراني إرهابي بامتياز، وعابر للحدود، ومسؤول عن الفوضى والتخريب في دول كثيرة، وإذا كانت مصالح بعض الدول الكبرى كانت تقتضي استمرار هذا النظام الفاشي المتخلف كورقة ضغط أو مقايضة في ما بينها فإن ذلك لن يدوم بعد أن ولغ في الدم كثيراً، وتسبب في كوارث إنسانية وأزمات سياسية في دائرة واسعة من الدول.

ومن ناحية أخرى فإن الدرع الأمني الوقائي للمملكة قوي جداً، وفي أقصى درجات اليقظة والاستعداد والجاهزية لإجهاض محاولات المساس بأمنها سواء من إيران أو غيرها، وفي الجانب السياسي هناك الكثير من الأوراق المهمة المؤثرة بيد المملكة، تعرف كيف ومتى تستخدمها، لكن على المجتمع الدولي أن يتوقف عن اعتبار النظام الإيراني بممارساته السيئة منذ أكثر من أربعة عقود صالحاً للتعايش مع عالم يبحث عن السلام والأمن والاستقرار.

يأتي ذلك بعد إعلان السعودية، ضبط خلية إرهابية مدربة تدريبات ميدانية وعسكرية ومرتبطة بالحرس الثوري الإيراني، ليؤكد من جديد أن طهران، تصر على زعزعة أمن السعودية. ولا تزال تجند الخلايا الارهابية وتدفع في طريق عدم استقرار المملكة.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم رئاسة أمن الدولة في السعودية، الإطاحة بخلية إرهابية تلقى عناصرها داخل مواقع للحرس الثوري في إيران تدريبات عسكرية وميدانية.

وذكر المتحدث أن الخلية الإرهابية، تلقى عناصرها داخل مواقع للحرس الثوري في إيران تدريبات عسكرية وميدانية من ضمنها طرق وأساليب صناعة المتفجرات.

وقادت التحريات الأمنية إلى تحديد هويات تلك العناصر، وتحديد موقعين لهم اتخذوا منها وكراً لتخزين كميات من الأسلحة والمتفجرات، وفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس".

وأسفرت العملية الأمنية عن القبض على عناصر هذه الخلية وعددهم (10) متهمين، 3 منهم تلقوا التدريبات في إيران، أما البقية فقد ارتبطوا مع الخلية بأدوار مختلفة.

وجرى ضبط كمية من الأسلحة والمتفجرات مخبأة في موقعين، أحدهما منزل والآخر عبارة عن مزرعة، والمضبوطات منها عدد (9) أكواع متفجرة بحالة تشريك وعدد (67) فتيل متفجر وعدد (51) صاعق متفجر كهربائي ومجموعة كبيرة من المكثفات ومحولات كهربائية ومقاومات إليكترونية تستخدم في التشريك وتصنيع المتفجرات وعدد (5.28) كجم بارود ناعم وخشن وعدد (17) عبوة تحتوي على مواد كيميائية وعدد (13) جهاز إرسال واستقبال إشارات كهربائية وعدد (2) مفاتيح استقبال دائرة كهربائية وعدد (4) أجهزة تنصت متطورة.

إقرأ ايضا
التعليقات