بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

من إسرائيل إلى الكيان الصفوي الإرهابي: لا نستبعد توجيه ضربة استباقية لكم بسبب تواصل إرهابكم

نتنياهو

مراقبون: التصريح هو الأول المباشر من نتنياهو ضد عصابة طهران ويعني الكثير

تتوالى الكوارث على رؤوس الكيان الصفوي، نظام الملالي الإرهابي في إيران. وبعدما تأزمت الأمور عراقيا وأصبح توجيه ضربات صاروخية مدمرة لعصابات إيران مسالة وقت.
بعدما قال رئيس الوزراء الاسرائيلي، نتنياهو انه لا يستبعد توجيه ضربة استباقية لايران وذلك في تصريحات مباشرة من تل أبيب. ضد الملالي، يرى خبراء انها تصريحات غير مسبوقة من جانب إسرائيل، وتنم عن ايام عصيبة ستواجه الملالي.
من جانبه قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن إسرائيل "لا تستبعد توجيه ضربة استباقية إلى إيران لمنع تموضعها قرب الحدود الشمالية للبلاد"، في إشارة إلى الجنوب اللبناني، أو ربما في سوريا، خصوصا قرب مرتفعات الجولان.
وتعهد ببذل كل جهد للدفاع عن إسرائيل "القادرة على محاربة إيران"، وفق تعبيره، في كلمة ألقاها الثلاثاء خلال مراسم تأبينية رسمية، أقيمت في المقبرة العسكرية على جبل "هرتسل" بالقدس المحتلة، لإحياء ذكرى جنود سقطوا في 1973.


وقال نتنياهو إن القوة هي بجانب إسرائيل، وإن القوة "هي ما حقق السلام مع الأردن ومصر والاتفاقيات مع الإمارات والبحرين"، فيما اعتبر الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، أن إسرائيل هي من ربحت تلك الحرب، وقال في كلمته للمناسبة نفسها: "أتذكر جيداً كيف ربحنا تلك الحرب. قاتلنا في الخنادق كتفا إلى كتف"، وفق تعبيره.
وفي كلمة ثانية، ولكن بتقنية البث الفيديوي، تحدث نتنياهو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الخامسة والسبعين، وقال: لدى حزب الله مخازن صواريخ على بعد أمتار من مستودعات غاز قرب مطار بيروت، أقول لسكان حي "الجناح" في بيروت حيث يخبئ الحزب الصواريخ قرب شركة الغاز ومستودعات الغاز، إن عليكم التصرف بسرعة والاحتجاج لأنها ستكون كارثة جديدة في ما لو حدث انفجار".


واستعرض في كلمته الإحداثيات الدقيقة لمدخل مستودع الصواريخ التابع لحزب الله، وقال: شاهدنا جميعا الانفجار المروع الذي وقع في مرفأ بيروت الشهر الماضي، وأودى بحياة 200 شخص وجرح الآلاف وفقد ربع مليون منازلهم.. هنا قد يقع الانفجار القادم في حي الجناح ببيروت. إنه مجاور للمطار الدولي.
وتوجه للبنانيين وفق تقرير نشرته العربية، بالقول: ليس لإسرائيل أي نية للمساس بكم، ولكن إيران تعتزم القيام بذلك. إيران وحزب الله يعرضانكم ويعرضان عائلاتكم عمدا إلى خطر كبير. عليكم أن توضحوا أن ما تقوم به إيران وما يقوم به حزب الله غير مقبول. عليكم مطالبتهم بتفكيك هذه المخازن"، مضيفا أن مخزنا مماثلا في "عين قانا" بجنوب لبنان، انفجر قبل أيام، "ولهذا السبب، يجب على المجتمع الدولي الإصرار على أن يكف حزب الله عن استخدام لبنان ومواطنيه كدروع بشرية".
وعلق خبراء، إنه من الواضح انه ستتزامن الضربات الامريكية ضد عصابات ايران في العراق، مع ضربات تطال إيران ذاتها من جانب إسرائيل. وشددوا ان الفترة القليلة القادمة ستشهد تهديم البناء الارهابي الذي أقامته ايران طوال العقود الماضية.
ا.ي

إقرأ ايضا
التعليقات