بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الرئاسات الثلاث العراقية تفشل في إعطاء تعهد لأمريكا بإيقاف اعتداءات الميليشيات.. والفصائل ترفض التحقيق

الكاظمي وبرهم صالح

فشلت الرئاسات الثلاث في العراق في إعطاء تعهد للجانب الأمريكي بإيقاف اعتداءات الميليشيات الموالية لإيران على أهداف أمنية ودبلوماسية أمريكية.

وأكدت مصادر مطلعة، أن عددا من الفصائل تحدت جميع الهيئات السيادية والأحزاب السياسية وأعلنت انها ستواصل ضرب السفارة الأمريكية.

يأتي ذلك على الرغم من إدانة رؤساء الجمهورية والحكومة والبرلمان ورئيس القضاء الأعلى لاستهداف البعثات الدبلوماسية والأهداف الأجنبية، ووصفهم لتلك الاعتداءات بانتهاك ثوابت السياسة الوطنية، وتأكيدهم، خلال اجتماع طارئ، على ان الدولة وحدها هي من تتخذ قرار الحرب.

واستقبل الرئيس برهم صالح رئيس جهاز الأمن الوطني قاسم الأعرجي وطلب منه رصد الجهات التي تستهدف المقرات والبعثات الدبلوماسية وبذل قصارى الجهود الممكنة لحمايتها.

من جانبها، رفضت الميليشيات الموالية لإيران أي لجان للتحقيق معها في الاعتداءات على السفارة الأمريكية في بغداد، فقد رفض رئيس مليشيا عصائب اهل الحق قيس الخزعلي تشكيل لجنة امنية مرتبطة برئيس الوزراء للتحقيق في الاعتداءات التي استهدفت مواقع دبلوماسية وأمنية تابعة لدول التحالف.

وقال الخزعلي، إن هذه اللجنة يجب أن تكون سرية وألا يطلع الرأي العام على نتائجها.
ويلمح الخزعلي هنا إلى أن المعلومات التي ستحصل عليها اللجنة يجب أن تكون في اطار العلاقة التنسيقية بين الفصائل المسلحة والأحزاب الداعمة لها، لأن الكشف عنها سيسبب حرجا لتلك الأحزاب وسيفضح حجم الدولة العميقة التي تتحكم بالقرار السياسي والأمني في العراق.

أما رئيس مليشيا النجباء أكرم الكعبي، فقد أعلن أن سلاحا دقيقا اصبح بيد المليشيات، وانها ستستخدمه ضد السفارة الأمريكية التي وصفها بـ(الثكنة العسكرية) التي يجب استهدافها، مؤكدا أن القوى السياسية إذا رفضت استهداف المواقع الأمريكية فإن للمليشيات موقفا آخر ستعلنه في الوقت المناسب.

إقرأ ايضا
التعليقات