بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بسبب الميليشيات الإيرانية المنفلتة.. الصدر يُحذر: العراق على أبواب حرب أهلية

مقتدى-الصدر-2

خبراء: تحذيرات مقتدى الصدر حقيقية ولابد أن تؤخذ على محمل الجد تمامًا

رغم الخلاف الجذري مع دوره السياسي المتذبذب، والجرائم التي تمت عبر ميليشياته، القبعات الزرقاء وجيش المهدي وسرايا السلام خلال ثورة تشرين/ اكتوبر 2019، جاءت التحذيرات التي نشرها الصدر عبر حسابه على موقع تويتر، لتؤكد أن الوضع في العراق في منتهى الخطورة.
وعصابات إيران المنفلتة ستدفع بالبلد الى حرب اهلية، كما تعمل على حدوث صدام شيعي – شيعي.


وحذر مقتدى الصدر، من جهات مجهولة تعمل على تأجيج الوضع لجر البلد إلى صراع شيعي - شيعي. وقال الصدر في تغريدة على تويتر، إن هناك جهات مشبوهة تؤجج الوضع وتعرض الأمن السلمي للخطر.
وأضاف، من هنا أنصح الجميع إلى تحكيم العقل والشرع وحب الوطن، قبل الإقدام على أي أمر يجر البلاد إلى الحرب الأهلية أو صدام شيعي شيعي أو طائفي.
وكان الصدر قد اقترح، قبل يومين، تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في الهجمات المتكررة على المصالح والقوات الأجنبية في البلاد، بعد أن اتهم بعض فصائل الحشد الشعبي الارهابي بالوقوف وراءها.


وجاء المقترح، بعد بيانات صدرت عن أطراف مختلفة، بينها الحشد الشعبي الارهابي، وتحالف الفتح بزعامة هادي العامري المقرب من إيران، تبرأت فيها من تلك الهجمات.
إلا أن فصلين ارهابيين في الحشد الشعبي المجرم، هما كتائب حزب الله العراق والنجباء، هددا باستمرار شن الهجمات على القوات الأمريكية في البلاد.
واقترح الصدر، تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في هجمات تستهدف البعثات الأجنبية وقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، مضيفا: نجد من المصلحة الملحة تشكيل لجنة ذات طابع أمني وعسكري وبرلماني للتحقيق في الخروقات الأمنية التي تتعرض لها البعثات الدبلوماسية والمقرات الرسمية للدولة بما يضر بسمعة العراق في المحافل الدولية.
وأضاف أنه على اللجنة إعلان نتائج التحقيق للرأي العام ضمن سقف زمني محدد لكي يتم أخذ الإجراءات القانونية والتنفيذية اللازمة حيال ذلك.
وقال الكاظمي، ندعم مقترحات مقتدى الصدر بتشكيل لجنة أمنية وعسكرية وبرلمانية للتحقيق في الخروقات التي تستهدف أمن العراق وهيبته وسمعته والتزاماته الدولية.
وتابع قائلا: نؤكد أن يد القانون فوق يد الخارجين عليه مهما ظن البعض عكس ذلك، وأن تحالف الفساد والسلاح المنفلت لا مكان له بالعراق
خبراء أكدوا عبر بغداد بوست، ضرورة أخذ تصريحات الصدر بكل جدية، ليس فقط لانه واحد من أصحاب اقدم الميليشيات في العراق، ولكن لأن معلوماته لاتساع اتصالاته تخرج بناءا على معلومات حقيقية. فالوضع في منتهى الخطورة والوطن في مهب الريح بسبب ايران وعصاباتها العميلة.
ا.ي

إقرأ ايضا
التعليقات