بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

واشنطن تكرر.. 10 مليون دولار لرأس زعيم داعش الإرهابي "حجي عبدالله"

حجي عبد الله زعيم داعش الارهابي الجديد
عاودت وزارة الخارجية الأميركية، التذكير بعرضها بمنح مكافأة قيمتها 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على زعيم تنظيم داعش الجديد، الإرهابي حجي عبد الله.

وقال الحساب الرسمي لبرنامج "مكافآت من أجل العدالة"، التابع لوزارة الخارجية الأميركية، في تغريدة على "تويتر": "حجي عبد الله إرهابي وخائن. فينبغي على الذي يكره الإرهاب ويمقت الخيانة أن يبلّغ عنه. نريد أن نعرف منه عن قادة داعش الجدد. جائزة 10 ملايين دولار – لا تفوتكم".

ويهدف برنامج "المكافآت من أجل العدالة" إلى تقديم الإرهابيين الدوليين للعدالة ومنع أعمال الإرهاب الدولية ضد مواطني أو ممتلكات الولايات المتحدة.

وبموجب هذا البرنامج، فإن وزير الخارجية "قد يخصص مكافآت لمعلومات تؤدي إلى اعتقال أو إدانة أي شخص يخطط أو يساعد أو يحاول القيام بأعمال إرهابية دولية ضد مواطني الولايات المتحدة أو ممتلكاتها، والتي تمنع حدوث مثل هذه الأعمال في المقام الأول، والتي تؤدي إلى تعريف أو مكان وجود زعيم إرهابي رئيسي، أو التي تعطل تمويل الإرهاب"، بحسب موقع الوزارة.

وكانت الخارجية الأميركية قد ضاعفت، في يونيو الفائت، من قيمة المكافأة المعروضة مقابل معلومات تؤدي إلى القبض على حجي عبد الله، لتصبح 10 ملايين دولار أميركي بدلا من خمسة.

وقال برنامج "مكافآت من أجل العدالة" وقتها: "قام هذا الإرهابي حجي عبد الله بجرائم لا تعد ولا تحصى ضد الأبرياء من إخوانكم، تواصلوا معنا إن كانت لديكم معلومات تؤدي إلى التعرف على أو تحديد موقع الإرهابي"، مذيلاً التغريدة باسم "محمد سعيد عبد الرحمن المولى"، وهو اسمه الحقيقي.

ويستخدم المولى أسماء أخرى مثل أبو عمر التركماني، وعبد الأمير محمد سعيد الصلبي، وبحسب الوزارة فهو من مواليد الموصل 1976، وتولى زعامة التنظيم بعد مقتل زعيمه أبو بكر البغدادي بهجوم أميركي.
وأثارت المكافأة التي رصدتها واشنطن، لمن يدلي بمعلومات ترشد عن مكان زعيم تنظيم الجديد، الإرهابي حجّي عبد الله أسئلة كثيرة حول ماهية هذا الإرهابي وخلفياته وسبب مضاعفة مكافأة القبض عليه.
 ووفق مصادر مطلعة، فإن الإرهابي، حجّي عبد الله هو أمير عبد المولى، عراقي الجنسية من مواليد الموصل عام1967 وتخرج في جامعة الموصل. يعد من القيادات الكبيرة في تنظيم داعش الإرهابي، ومن المنظريين العقائديين في التنظيم وباحث ديني في تنظيم القاعدة.
 وترى المصادر ذاتها أن فك شفرة العلاقة، بين حجّي عبد الله وكلا من الدوحة وإيران، تحل كثيرا من الألغاز حول خليفة أبو بكر البغدادي، ومكان اختبائه.
وقال برنامج "مكافآت من أجل العدالة" التابع للوزارة "قام هذا الإرهابي حجّي عبد الله، بجرائم لا تعد ولا تحصى ضد الأبرياء من إخوانكم، تواصلوا معنا إن كانت لديكم معلومات تؤدي إلى التعرف على أو تحديد موقع الإرهابي".
وأضاف حساب البرنامج على موقع تويتر "احصل على 10 مليون دولار بدلاً من 5 ملايين".
إقرأ ايضا
التعليقات