بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

في كلمتها أمام الأمم المتحدة اليوم.. مصر تطالب المجتمع الدولي بالتصدي للدول "الداعمة للإرهاب"

شكري

طالب وزير الخارجية المصري، سامح شكري، المجتمع الدولي، ممثلًا بالهيئة العامة للأمم المتحدة، بضرورة العمل على صيانة السلم والأمن الدوليين.
وقال شكري خلال كلمته في افتتاح أعمال اجتماعات الأمم المتحدة رفيعة المستوى، بمناسبة مرور 75 عامًا على إنشائها، صباح اليوم الثلاثاء: إنه ”لابد من التصدى لمحاولات تفكيك الدول الوطنية، ومكافحة الإرهاب، والدول التي تدعم الإرهاب وتوفر له التمويل والملاذ الآمن وتوظفه لأهداف خاصة، وكذلك مكافحة التطرف والجريمة المنظمة“.
وأشار إلى أن بلاده ”لديها رؤية قائمة تقوم على 5 مقومات، منها التأكيد على قيم التكافل والمساواة بين البشر، وسيادة الدول على أراضيها ومقدراتها“.


ودعا إلى ”تجنب الاستقطاب وإعلاء روح الشراكة بين أعضاء الأمم المتحدة، واحترام الخصوصية الثقافية للشعوب والمجتمعات، مشددًا على ضرورة إيجاد آلية ملزمة لصياغة قواعد فعالة، لضمان الأمن السيبراني والمعلوماتي، والالتزام بنزع أسلحة الدمار الشامل“.
من جانب آخر، طالب شكري بـ“ضرورة تخفيف آثار الغازات المتسببة في الاحتباس الحراري والتغير الملاحي، والعمل بشكل متوازن للتكيف مع الظواهر السلبية للاحتباس الحراري، والتصدي لظاهرة ندرة المياه والحفاظ على ظاهرة الأمن الغذائي.
وشدد على ضرورة ضمان المجاري المائية العابرة للحدود، وفقًا لقواعد القانون الدولي ذات الصلة، والابتعاد عن الإجراءات الأحادية، والتي تؤثر على المجتمعات.
وأكد على ”ضرورة الحفاظ على حقوق الإنسان بمفهومها الشامل، والابتعاد عن تسييسها، ومجابهة التمييز العنصري وتمكين الشباب والمرأة.

إقرأ ايضا
التعليقات