بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العاصفة الأمريكية .. لا لنووي إيران بكل الطرق_ عقوبات تطال 24 شخصا وكيانا جديدًا

البرنامج النووي الايراني

خبراء: "سناب باك" تقصم ظهر إيران وادارة ترامب: الملالي إرهابي
الريال الإيراني يفقد 49% من قيمته منذ بدء 2020


فيما وصف بالعاصفة الأمريكية على إيران، جاءت العقوبات الأمريكية الجديدة على 24 شخصا وكيانا ايرانيا، لهم علاقة بنووي إيران ومتزامنة مع تفعيل آلية سناب باك، لتؤكد أن ادارة ترامب قررت سحق قوى ايران رغم الاكاذيب التي تسقوها بعض قيادات طهران للمداراة على خسائرهم.
وكانت قد أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، أن إيران تمتلك مواد تمكنها من صناعة قنبلة نووية نهاية العام، فيما أعلنت عن توقيع عقوبات على 24 شخصاً وكياناً على علاقة ببرنامج إيران النووي.


وكشف مسؤول أميركي، عن أن واشنطن ستفرض عقوبات على أكثر من 24 شخصا وكيانا شاركوا في البرامج النووية والصاروخية والأسلحة التقليدية الإيرانية.
وقال المسؤول الأميركي، إن واشنطن تعتقد أن إيران ربما تملك مواد انشطارية تكفي لصنع قنبلة نووية بحلول نهاية العام. كما كشف أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، سيصدر أمرا تنفيذيا، غدا الاثنين، يسمح لأميركا بفرض عقوبات على الأطراف غير الأميركية التي تتعامل في الأسلحة التقليدية مع إيران.
وأشار المسؤول الأميركي إلى أن إيران وكوريا الشمالية استأنفتا التعاون بشأن مشروع الصواريخ بعيدة المدى.
وأعلنت الولايات المتحدة، الأحد، على لسان وزير الخارجية، مايك بومبيو، تفعيل آلية "سناباك" وإعادة فرض العقوبات على إيران، وحذرت بأنها ستحاسب المخالفين لها.
وقال بومبيو، في تصريحات صحافية: إن العقوبات المُعاد فرضها على إيران تشمل تمديدًا مؤقتًا لحظر الأسلحة".


ودعا وزير الخارجية الأميركي جميع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة إلى الالتزام بالعقوبات المُعاد فرضها على إيران.
و"سناباك" هي آلية وردت في قرار مجلس الأمن رقم 2231، والذي بموجبه يتم رفع العقوبات الاقتصادية الشديدة التي كانت مفروضة على إيران. وكان القرار صدر في أعقاب التوصل إلى الاتفاق النووي بين القوى الكبرى وإيران عام 2015.
وتتيح هذه الآلية لأي من الدول الأعضاء دائمة العضوية في مجلس الأمن التي وقعت الاتفاق النووي، أن تلجأ إليها لإعادة فرض العقوبات في حال انتهاك طهران التعهدات المنصوص عليها.
ولتفعيل هذه الآلية سيتعين على الولايات المتحدة تقديم شكوى بشأن انتهاك إيران للاتفاق النووي إلى مجلس الأمن، على أن تقوم الأمم المتحدة بفتح تحقيق يستمر ثلاثين يوما قبل العودة بإيضاحات وضمانات للطرف الذي قدم الشكوى.
يأتي هذا فيما تراجع الريال الإيراني، إلى مستوى قياسي منخفض مقابل الدولار الأميركي في السوق غير الرسمية، بعد يوم من إعلان إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب إعادة فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة على طهران.
وأفاد موقع بونباست.كوم الذي يرصد السوق غير الرسمية أن الدولار عُرض بسعر يصل إلى 273 ألف ريال، مقارنة مع 267 ألفا و800 ريال.
ورفضت إيران الخطوة الأميركية. وأبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مجلس الأمن أنه لا يمكنه اتخاذ أي إجراء بشأن الإعلان الأميركي.
وقالت الأطراف الأوروبية الثلاثة – وفق تقرير العربية-  في الاتفاق النووي - فرنسا وبريطانيا وألمانيا - في بيان اليوم إن أي قرار أو إجراء يُتخذ لإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة "سيكون بلا أثر قانوني" لأن واشنطن استخدمت آلية ضمن الاتفاق النووي للعام 2015 المبرم بين إيران والقوى العالمية، والذي انسحبت منه الولايات المتحدة في 2018. على الرغم من ذلك، يعتزم ترمب إصدار أمر تنفيذي يسمح له بفرض عقوبات أميركية على أي شخص ينتهك العقوبات المفروضة على إيران. وفقد الريال الإيراني نحو 49%، من قيمته في 2020.
وفقد الريال أكثر من 30%، من قيمته أمام الدولار منذ يونيو/حزيران مع استمرار العقوبات الأميركية الشاملة على إيران، والتي استهدفت قدرتها على بيع النفط عالميا.
خبراء قالوا إن تفعيل آلية الزناد، وفرض عقوبات جددية على نحو 24 شخصا وكيانا ايرانيا يؤكد ان واشنطن اعلنت الحرب تماما على طهران ولن تتراجع، حتى تتراجع هى عن برنامجها النووي والصاروخي المشبوه.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات