بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

التفاصيل الكاملة لاعتقال أربعة مسؤولين مصرفيين كبار بكمين في مطعم ببغداد

safe_image

كشفت  مصادر رفيعة اليوم الاحد عن تفاصيل عملية اعتقال 4 مديري مصارف زراعية في العراق بعد استدراجهم لاجتماع رسمي وسط العاصمة بغداد.


وقال موظفون في دوائر المصارف الزراعية  ان الادارة العامة للمصرف الزراعي دعت الى اجتماع عام لمديري فروع المصارف الزراعية في عموم العراق  في مطعم "عيون بغداد" في منطقة الكرادة وسط بغداد وحضر الاجتماع اكثر من 100 شخصا، مشيرين الى ان "قوة مدنية داهمت الاجتماع واعتقلت مديري المصارف الزراعية لفروع "الرمادي، والفلوجة، وابو غريب، و صلاح الدين".


واكدت المصادر ان "دوافع الاعتقال تعود لتظاهرة نظمتها فروع المصارف الزراعية اوائل ايلول الجاري احتجاجا على تعيين مدير جديد للادارة العامة للمصرف الزراعي يدعى رشاد الدايني خلف للمدير بالوكالة "عادل عطية".


وتابعت المصادر ان "قوة من رئاسة الوزراء اعتقلت في 7 ايلول الجاري مدير المصرف الزراعي العام عادل عطية مع نجله و10 موظفين اخرين بحجة الاستفسار عن التظاهرة وما رافقها"، لافتين الى ان "المعتقلين لا يزال مصيرهم مجهولا حتى الان ولم يتم الاستدلال على اماكن احتجازهم".


واستغربت المصادر "من اعلان الحكومة اعتقال مدير المصرف الزراعي ونجله و10 موظفين اخرين بتهم الفساد قبل انطلاق حملة مكافحة الفساد بـ11 يوما علما ان دوافع الاعتقال رداً على تنظيم التظاهرة ولا صلة لها بتهم فساد "بحسب اجماع موظفي المصارف الزراعية في العراق".


وافاد مصدر مطلع يوم السبت بالقاء القبض على اربعة مسؤولين في المصرف الزراعي بتهم تتعلق بقضايا الفساد.


وقال المصدر ، إن "لجنة التحقيق في قضايا الفساد الكبرى والجرائم الاستثنائية اعتقلت اربعة مديرين في المصرف الزراعي بعد تحقيقات مع مدير المصرف"، مضيفا ان المعتقلين "هم مديرو مصارف الرمادي والفلوجة وابو غريب وصلاح الدين".

وشرع رئيس الحكومة الاتحادية مصطفى الكاظمي بحملة اعتقالات طالت مسؤولين في الدولة سابقين وحاليين بتهم تتعلق بقضايا فساد مالي واداري، وذلك بعد ان دعا المرجع الديني الاعلى للشيعة في العراق آية الله علي السيستاني الى "فتح ملفات الفساد الكبيرة في البلد لمحاسبة الفاسدين".

 

إقرأ ايضا
التعليقات