بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

غضب في الشارع الإيراني بعد إعدام المصارع نويد أفكاري مطالب برفع الحصانة عن الإرهابي خامنئي واقتلاع نظامه

نويد افكاري

إغلاق الطريق لقبر أفكاري.. وغضب هائل بين الشباب الإيراني بسبب دموية ملالي إيران

يتزايد الغضب في الشارع الايراني مع تكشف تفاصيل جديدة في قضية إعدام المصارع الإيراني نويد افكاري.
من جانبه طالبت ‏زعيمة المعارضة الإيرانية، مريم رجوي، الجمعة، برفع الحصانة عن المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي. وأكدت أن مليارات الدولارات من عائدات النفط تذهب في جيب خامنئي.
وقالت إن نظام إيران سيسقط بسبب تعدد الانتفاضات الشعبية التي ستهز أركانه، مضيفة "يجب فرض عقوبات شاملة على القيادات في طهران".
وكشفت أن النظام الإيراني يعتقل مدنيين وأطفالا في سجونه، مشيرة إلى أن العفو الدولية وثقت اعتقالات عشوائية في البلاد.
وطالبت بإجبار السلطات الإيرانية على فتح سجونها للتفتيش. وأكدت رجوي أن الشعب الإيراني لا يريد حروبا إقليمية وسلاحا نوويا.
وحول إعدام المصارع نويد أفكاري، قالت "آخر رسالة لبطل المصارعة الإيراني أشارت لنضاله ضد النظام.


وقالت "نويد أفكاري شدد قبل إعدامه على مواجهته للنظام".
يذكر أن إيران أعلنت السبت الماضي تنفيذ حكم الإعدام بحق نويد، الذي أدين بقتل موظف حكومي على هامش "أعمال شغب" في صيف العام 2018، رغم مناشدات دولية لتجنب ذلك، في خطوة أثارت "صدمة" اللجنة الأولمبية الدولية.
وأوقف أفكاري البالغ من العمر 27 عاما، في أيلول/سبتمبر من العام 2018، لاتهامه بالقيام في الشهر السابق، بقتل مسؤول حكومي طعنا بالسكين في مدينة شيراز (جنوبا) في محافظة فارس الإيرانية. رغم انه انكر ذلك تماما.
يأتي هذا فيما لا تزال قضية إعدام المصارع الإيراني نويد أفكاري، التي تداعت العديد من المنظمات الحقوقية حول العالم والدول لإدانتها، تتفاعل دولياً ومحلياً في طهران.
وأفادت الأنباء الواردة من قرية سنكر قرب شيراز جنوبي البلاد، أن القوات الأمنية انتشرت في عدة مناطق بالقرية، وأغلقت الطرق المؤدية إلى قبر أفكاري، وفق ما نقله موقع "إيران انترناشيونال".
وكانت مجموعة من معزّي المصارع الراحل قد حضروا، العزاء ونثروا الزهور على قبره. وهتفوا خلال العزاء: "عزيزنا نويد طريقك مستمر"، و"نويد البطل".


وبعد يوم واحد من هذه المشاركة، أكد الصحافي أمير ابتهاج، الذي كان حاضرا أيضا، أن الطريق من قرية سنكر إلى ضريح نويد أفكاري تم إغلاقه.
وكتب على صفحته في "تويتر": قطعت قوات الأمن، التي كانت موجودة أيضًا بأعداد كبيرة، الطريق من قرية سنكر إلى قبر نويد".
 خبراء اعتبروا فضيحة اعدام أفكاري وصمة عار على نظام مجرم يحكم طهران
ا.ي

إقرأ ايضا
التعليقات