بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

محاولة "تسميم ترامب".. تفاصيل مؤامرة خطيرة لم تتكشف كل أبعادها بعد

ترامب
مراقبون: هناك جهات دولية تخطط لإبعاد الرئيس ترامب عن فترة ولاية ثانية لكن لابد من ظهور نتيجة التحقيقات

فيما يعد بمثابة مؤامرة كبرى، ورغبة في التخلص من الرئيس الأمريكي، ترامب، قبيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية وفي محاولة لقتله بالسم.
في مؤامرة ضخمة لم تتكشف كل ابعادها بعد. ومصدر الطرود القاتلة التي ذهبت للبيت الأبيض جاءت محاولة الاغتيال مدوية.
وكانت أن اعترضت سلطات إنفاذ القانون بالبيت الأبيض، هذا الأسبوع حزمة تحتوي على مادة الريسين السامة موجهة إلى الرئيس دونالد ترمب. وفق ما أفادت سي أن أن.
ونقلت سي أن أن، عن مسؤولين أميركيين، قولهم إن مكتب التحقيقات الفيدرالي، والخدمة السرية، يحققان في أمر هذه الحزمة السامة، التي كانت موجهة إلى ترمب، وتحتوي على مادة الريسين السامة. ووفقا لوول ستريت جورنال، فإن المحققين يعتقدون أن الطرد قد تم إرساله من كندا.
ولم تعلق الشرطة الكندية لم تعلق على الفور على قضية الرسالة الموجهة لترامب.
إلى ذلك، أجريت اختبارات لتأكيد وجود مادة الريسين، بعد فرز جميع رسائل البريد الخاصة بالبيت الأبيض، وفحصها في منشأة خارج الموقع قبل الوصول إلى البيت الأبيض، وتم التأكد من وجود المادة السامة.
مادة الريسين هي مركب شديد السمية، يتم استخراجه من حبوب الخروع، التي تم استخدامها من قبل في عدد من العمليات "الإرهابية".
ويمكن استخدامه في شكل مسحوق أو حبيبات أو دخان، وفي حال ابتلاعه يسبب الغثيان والقيء ونزيفاً داخلياً في المعدة والأمعاء، ثم يليه فشل الكبد والطحال والكلى والموت بانهيار الدورة الدموية.
وفي وقت سابق، عثرت السلطات الأميركية على طردين على الأقل، يشتبه في احتوائهما على مادة الريسين، كانت موجهة إلى البنتاغون.
مراقبون، قالوا إنه لا يمكن التوقع بعد من وراء طرود الاغتيال. لكن تفاصيلها ستتكشف فيما بعد. وهى تؤكد بلا مواربة ان هناك مؤامرة كبرى على الرئيس ترامب لازاحته من الطريق ومنعه من الفوز بولاية ثانية.
أ.ي
إقرأ ايضا
التعليقات